اغلاق

المحامي حاج يحيى، الطيبة: التدخين لطلاب المدارس ليس رجولة

التدخين بين طلاب المدارس :‘ ليست رجولة كما يظن المراهقون‘ واحدة من الظواهر المنتشرة في صفوف المراهقين بشكل عام وطلاب المدارس بشكل خاص,
Loading the player...

هذه الظاهرة انتشرت بشكل كبير في عصرنا الحالي والاسوأ من ذلك انها تنتشر بين صغار السن فنرى انتشارها بشكل واضح بين طلاب المدارس في المراحل الاعدادية والثانوية وحتى الابتدائية وهذا الامر فعلا مقلق جدا.  ويظن الصغار ان " التدخين رجولة " 
وحول هذا الموضوع، التقى مراسلنا بالمحامي وجدي حاج يحيى ، حيث قال :" طبيعي ان التدخين ليس رجولة كما يظن البعض وخاصة بجيل المراهقة، ظاهرة التدخين نستطيع ان نمنعها بعدة طرق واحدى الطرق هي التوعية ولا شك ولا يوجد شك طبعاً ان التوعية تكون في المرحلة الطفولية والمرحلة الابتدائية خاصة.
المرحلة الابتدائية تكون عن طريق الاهل طبعاً وعن طريق المدارس الابتدائية وهنا يكون القسم الاكبر للاهل ، فعلى الاهل ان يوعوا الطالب بجيل مبكر جداً بواسطة الشرح للطلاب حول سلبيات واضرار التدخين" .
واضاف قائلا :" دور المدرسة ايضا يكون بتدخيل فعاليات بين اوساط الطلاب والصفوف حول التدخين واضراره، وليست كما يظن البعض ان المدرسة يجب ان تعمل على الطالب فقط بمرحلة اعدادية.  لا يعقل ان الاهل يوجهون ارشادا للطالب ان يمتنع عن التدخين وهم يدخنون امام اولادهم، قسم من الاهالي يقومون باصطحاب ابناءهم الى المقاهي وخاصة في العطلة الصيفية وبشهر رمضان ولهذا كأهل فان المسؤولية تقع علينا في توعية الطالب بالاضافة الى اخذ دور المدرسة في الموضوع" .

كيف يمكن للاهل مراقبة الابناء ؟
"نحن موجودون في مرحلة تقنية متقدمة جداً يستطيعون عن طريق الاصحاب والتلفونات، ويستطيع الاهل ايضا ان يراقبوا اولادهم بواسطة محادثة بينهم" .


المحامي حاج يحيى





لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق