اغلاق

وزير لبناني يتحدث عن الوضع الإقتصادي في لبنان والمنطقة

أطلّ وزير الماليّة والإقتصاد الأسبق دميانوس قطّار، مؤخرا، عبر برنامج "بكلّ صراحة" الذي يقدّمه الشدياق توفيق الدكّاش على شاشتي تيلي لوميار ونورسات.

 
الوزير مع اسرة البرنامج

جاء من اسرة البرنامج: "في بداية الحلقة رحّب الدكّاش بالوزير دميانوس قطّار وشكر له حضوره، ثمّ حدّد موضوع الحلقة الذي تمحور حول "الشباب والإقتصاد - الهجرة وتوفير فرص العمل" سلبيات وإيجابيّات.
واستهلّ الوزير بالتفسير عن الذي نعيشه اليوم من أزمة إقتصاديّة من حيث النمو والتنمية والتراجع الملحوظ بالنسب، فقد استند الى مراجع وأرقام لتبيان هذا الشيء.
تكلّم عن الأزمة التي نعيشها إن على صعيد الوطن أو على صعيد شرقنا الذي يتخبّط بأزمات عديدة جرّاء الحروب وذكر سوريا والعراق وفلسطين وغيرها من الدول العربيّة.
تحدّث أيضا عن خطورة عدم التقدّم في هذا المجال لا بل التراجع الملحوظ في المؤشرات الإقتصاديّة، لذلك شدّد على اللامركزيّة الإدارية التي ما برحت شيئا غامضا للعديد من السياسييّن والخبراء المحليّين.
أطلق عبر البرنامج صرخة وخطوط عمليّة يجب اعتمادها للتقدّم وتخفيف نسبة الهجرة من والى البلد. وقال: يجب على المسؤولين التحلّي بروح الحكمة، الإرادة والأخلاق السياسيّة.
كما تلقّى بعض الإتصالات التي عبّرت في بعضها عن سعادتها بهذه المقابلة الراقية والهادفة، كما عبّر البعض عن إعجابها بالحديث الذي تفضّل به الوزير دميانوس قطّار وطرح البعض الآخر الأسئلة على قطّار ورغبتهم بوصوله الى سدّة رئاسة الجمهوريّة.
برّر معالي الوزير عمليّة السفر الى الخارج على أنّها أمر طبيعي ويمكن أن تكون هدفها العلم والعمل وطلب من الدولة تفعيل دورها والتعاون بين المواطن والدولة. ليست المسؤوليّة فقط على الدولة فإن العديد يترتّب عليهم مسؤوليّات لتحسين هذا الموضوع.
من خلال الإتصالات ضمن الحلقة شدّد أحد المتصلين على دور الكنيسة وشاركه معالي الوزير بشرح هذا الأمر وكيفيّة التعاطي معه.
في الختام شكر الشدياق توفيق الدكّاش وفريق العمل معه: بشير بعقليني، ريما غانم و فيرونيك الهراوي على استضافته له وعلى الحوار الجميل والمفيد. وشكر كلّ من تابع الحلقة واشترك فيها من خلال الاتصال".









لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق