اغلاق

‘قرصان‘ ألماني يسيء لأردوغان أمام السفارة التركية ويُعتقل

قام زعيم حزب القراصنة الألماني، برونو كرام، بحملة احتجاجية مضادة للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمام سفارة تركيا في برلين. وأثناء الحملة التي عقدت تحت شعار
Loading the player...

"لا سلطة لأردوغان، الحرية مقابل أردوغان"، سرد كرام بعض سطور من القصيدة المسيئة لأردوغان، بقلم مقدم البرنامج الألماني الساخر، يان بوميرمان، ما أدى إلى توقيفه على يد الشرطة.
ويظهر فيديو نشره نشطاء في الإنترنت، الجمعة امس الاول، رجال الشرطة وهم يلقون القبض على كرام فور تلاوته بعض جمل من القصيدة.
وحسب صحيفة "مورغن" الألمانية، فإن الشرطة وجهت إلى كرام تهمة انتهاك القانون الجنائي الألماني الذي يحظر الإساءة لممثلي الدول الأجنبية.
ونشر حزب القراصنة على موقعه الإلكتروني، الجمعة، إعلان زعيمه، وجاء فيه: "عندما يقوم الناس بالتنديد الخفيف بالحكومة في تركيا، يتعرضون للاضطهاد والضرب أو يندثرون. وفي ألمانيا، يُسمح للدكتاتور أردوغان بفرض قيود ملموسة على حق التجمع وحرية التعبير، وذلك فقط بسبب القول إنه يضرب الأكراد والمسيحيين".
وأضاف كرام: "يجب على هؤلاء الذين يوكلون أشخاصا من هذا النوع على انتهاج السياسة اللاإنسانية بشأن الهجرة، ألا يدهشوا لتلاشي الحقوق الأساسية في أوروبا أيضا"، في إشارة إلى اتفاق الهجرة بين تركيا والاتحاد الأوروبي، والذي أشادت به مؤخرا المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق