اغلاق

إيقاد شعلة أولمبياد 2016 الصيفي في أولمبيا اليونانية

بدأ العد التنازلي لانطلاق دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقبلة في ريو دي جانيرو البرازيلية يوم الخميس بإيقاد الشعلة الأولمبية للدورة في أولمبيا اليونانية مهد الألعاب


تصوير AFP

الأولمبية في الوقت الذي يأمل فيه المنظمون أن تتحول الأنظار إلى الحدث الرياضي الكبير في ظل توتر الأجواء الاقتصادية والسياسية في البرازيل.
وفي أجواء ربيعية مشمسة في استاد أولمبيا القديم قامت ممثلة ترتدي زيا دينيا بإيقاد الشعلة من أشعة الشمس باستخدام مرآة عاكسة لتبدأ مباشرة مسيرة الشعلة في اليونان قبل تسليمها رسميا لمنظمي الدورة البرازيليين في 27 من أبريل نيسان الجاري في العاصمة اليونانية أثينا التي استضافت أول دورة أولمبية حديثة في 1896.
وحمل رياضي يوناني الشعلة أولا على أن يحملها بعد ذلك رياضي أخر من البرازيل.
وسيحمل أحد اللاجئين الشعلة أيضا في مرحلة ما خلال رحلتها في اليونان لاحقا.
وستبدأ الشعلة مسيرتها في العاصمة البرازيلية في الثالث من مايو أيار المقبل على أن تنتهي رحلة الشعلة في الاستاد الأولمبي في ريو دي جانيرو خلال مراسم الافتتاح في الخامس من أغسطس آب المقبل.
وخلال رحلة الشعلة في البرازيل سيتناوب على حملها 1200 شخص عبر 300 مدينة وبلدة مختلفة في أنحاء ولايات البرازيل (26 ولاية). وستكون الدورة المقبلة أول دورة أولمبية تقام في أمريكا الجنوبية.
وقال كارلوس نوزمان رئيس الدورة المقبلة خلال كلمته بهذه المناسبة "إيقاد الشعلة هو رسالة تفيد بأن ذلك يمكنه أن يوحد وأنه سيوحد بالفعل بلادنا العزيزة البرازيل التي تعاني أكثر مما تستحق بينما تسعى لتحقيق مستقبل أكثر إشراقا."
وردا على سؤال عن إمكانية تأثر الدورة بأي تغييرات سياسية قد تطرأ على المشهد في البرازيل قال نوزمان "أنا لست سياسيا ولا أعرف. أنا أعرف ما يتعين علينا القيام به وسنقوم به."

مشاكل في البرازيل
وكان من المقرر أن تحضر رئيسة البرازيل ديلما روسيف مراسم إيقاد الشعلة لكنها ألغت رحلتها إلى اليونان بسبب المشكلات السياسية والاقتصادية التي تواجهها في بلادها والتي تعاني من أسوأ كساد اقتصادي خلال عقود.
وقال توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الذي توقع دورة متميزة تنظمها البرازيل رغم كل العثرات "رغم الصعوبات التي تواجهها البرازيل اليوم فإن الشعلة تذكرنا دوما أننا جميعا جزء من الإنسانية الواحدة."
وأضاف باخ "بعد أسابيع قليلة فقط سيستقبل الشعب البرازيلي وبكل حماس وترحاب العالم أجمع وسيدهشنا (هذا الشعب) بحبه للحياة وعشقه للرياضة."
وقال ريكاردو جونكالفس القائم بأعمال وزير الرياضة في البرازيل إن السلطات في بلاده "سعيدة للغاية لأن البرازيل مستعدة (لاستضافة الحدث)" وإن الأزمة الحالية لن يكون لها أي تأثير على الألعاب.
وأضاف "المجمع الأولمبي جاهز والمنشآت جاهزة. تم كل شيء. ولذا فلا يوجد تأثير."
وقال ماركو باليتش مخرج الحفل الأولمبي والذي سافر خصيصا من البرازيل إلى اليونان لمشاهدة مراسم إيقاد الشعلة "البرازيل ستقدم للعالم قصة مختلفة عما كنا نراه في الأخبار في الآونة الأخيرة.. قصة احتفال الإنسانية وبهجة الحياة."
وستقام الألعاب الصيفية المقبلة ما بين الخامس و21 من أغسطس آب المقبل.















لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق