اغلاق

اتهِم الطفل بقتل الرضيع زوراً لكنه فضح كل شيء أمام المحكمة

روى فتى حمّله ثنائيٌّ زوراً مسؤولية قتل رضيع كيف أنزلا به أقسى العقوبات لأنه تبوّل في السرير، بحسب ما أدلى به أمام المحكمة.



فقد قال الفتى أمام المحكمة إنهما أرغماه على الاستحمام بمياه باردة، وإنه كان يرتجف من البرد، وإنهما راحا يناديانه "الفتى القذر"، وجعلاه يقف على منشفة في الرواق كي تجف المياه عن جسمه عبر التنقيط على المنشفة.
وتحدّث أيضاً أمام هيئة المحلفين عن اللحظة التي رأى فيها جثة الرضيع ليام في، قائلاً للمحققين: "لقد رأيتها".
ووفق "ذي ميرور" تمثل والدة ليام، راشيل تريلفا، 31 عاماً، وشريكها نيومي في، 28 عاماً، أمام المحكمة العليا في ليفينغستون حيث ينكران إقدامهما على قتل الطفل البالغ من العمر عامين، ويحمّلان زوراً فتى صغيراً آخر مسؤولية قتله.
عُرِضت على هيئة المحلفين العديد من المقابلات المسجّلة مسبقاً مع الفتى الذي يُتَّهم الثنائي بتحميله زوراً مسؤولية قتل الرضيع، وقد أجريت هذه المقابلات في الأيام والأسابيع التي تلت مقتل ليام في منزل في فايف في اسكتلنده في 22 آذار 2014.
إنه الفتى نفسه الذي زعم سابقاً أنه "شنق" ليام قبل أيام من مقتله – لكن الرضيع ظل جالساً يشاهد التلفاز بعد ذلك.
وفي اليوم السابع من المحاكمة، علمت هيئة المحلفين أن الفتى أخبر ضابطاً في الشرطة وعاملاً اجتماعياً أنه لم يكن يُسمَح له بالنهوض من السرير للذهاب إلى الحمام في الليل، ما يعني أنه كان يتبوّل أحياناً في السرير.
وقال الفتى إن ذلك كان يجعله يشعر بـ"الحزن"، وأخبر المحققين أنه كان يُضطر إلى خلع ثياب النوم وإزالة الشراشف عن السرير. ومن ثم "يستحم في مياه باردة".
وقد اتّهم القرار الظني الثنائي بالاعتداء على ليام في مناسبات عدّة بين 15 و22 آذار 2014. ويواجهان أيضاً تهماً بإساءة معاملة صبيَّين آخرين لفترة تتعدّى العامَين، وبالادّعاء زوراً أمام الآخرين، بما في ذلك الشرطة، بأن فتى صغيراً – أحد الصبيَّين اللذين يُتَّهم الثنائي بإساءة معاملتهما – مسؤول عن مقتل ليام.

 لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق