اغلاق

هذه الكلمات كلفته حياته: ’ذات يوم ستعمل لحسابي’

توفي الطالب البريطاني آرشي لويد، 18 عاماً، بعد تعرّضه للضرب على يد سيباستيان ترابوكاتي، إثر مشاجرة بينهما صرخ لويد خلالها



 في وجه ترابوكاتي: "ذات يوم ستعمل لحسابي"، كما ورد في حيثيات التحقيق.
ووفق "الاندبندت"، كان لويد، الطالب في مدرسة هارو البريطانية، يحتفل بإنهائه المرحلة الثانوية في جزيرة ماليا اليونانية عندما تشاجر مع ترابوكاتي الذي يعمل في أحد الملاهي هناك.
وقد روى شهود عيان أن لويد وصديقه المفضّل آندي هاتشنسون "لم يريدا التورّط في المتاعب" وحاولا الابتعاد، لكنهما تعرضا للهجوم على يد ترابوكاتي الذي كان برفقة امرأتَين على دراجات نارية صغيرة.
وروى هاتشنسون للمحققين أنهم كانوا يتبادلون النكات وأنه لم يكن هناك عنف إلى أن أوقف ترابوكاتي دراجته النارية وبدأ يدفعه هو وصديقه لويد: "بدأ الرجل يدفعني، فاختل توازني وترنّحت. حصل كل شيء في عشر ثوانٍ. ثم همّوا بالرحيل، فاستدار آرشي نحوه وقال له: 'ذات يوم ستعمل لحسابي'". عندها، اقترب منه ترابوكاتي ولكمه، فارتطم رأسه بالأرض، وتوفّي لاحقاً أثناء نومه.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق