اغلاق

قصة تفطر القلب .. رضيع ساهم في انقاذ أرواح كثيرة

لم يعش الرضيع البريطاني تيدي هولستون أكثر من مئة دقيقة بعد ولادته، غير أن اسمه خُلّد كواحد من أصغر متبرعي الأعضاء،



وفق ما أفادت صحيفة "ذي ميرور". وعلى الرغم من أنّ عملية الزرع تمّت قبل سنتين إلّا أنّ والديه قد أعلنا عنها مؤخرًا. وكان تيدي قد وُلد بحالة صحية مميتة، بعد دقائق معدودة على ولادة توأمه، لذا قرر والداه أن يعرضا أعضاءه على أطفال آخرين.
 وبالتزامن مع الفترة نفسها التي أعلنت العائلة عن قرارها، أطلقت صحيفة" ذي ميرور" حملة اعلامية واسعة تحثّ الحكومة على تغيير قوانين نظام التبرّع بالأعضاء في بريطانيا.
وصرّح والد تيدي "لا يسعني وصف الفخر الذي أشعر به حيال ما حصل"، وأضافت والدته "اننّا لسنا في صدد التحدّث عن عطاء تيدي العظيم فقط، بل انّ هذ العطاء أصبح أشبه بشبكة العنكبوت التي تترابط خيوطها واحدًا تلو الآخر لتحمي من يسكن فيها، وكذلك ساهم تيدي في انقاذ أرواح كثيرة. اننّا نأمل حقًا أن تشكّل قصّته مثالاً وعبرةً لعائلات أخرى."



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق