اغلاق

مايكروسوفت مصر تشهد النهائيات المحلية لمسابقة كأس التخيل

اختتمت مرحلة النهائيات المحلية المصرية لمسابقة كأس التخيل 2016 "Imagine Cup"، وهي المسابقة التي تنظمها شركة مايكروسوفت لمطوري التطبيقات والألعاب،

من طلبة الجامعات من جميع أنحاء العالم. وأقيمت النهائيات المحلية في مصر على مدار 3 أيام من شهر ابريل بمقر الجامعة الأمريكية في القاهرة الجديدة.
وقد تم اختيار ثلاث فرق على مستوى فئات المسابقة المختلفة، وهم Chem في فئة الألعاب، Animtractor في فئة الابتكار و Vditoryفي فئة الخدمات المجتمعية.
وقال خالد عبدالقادر، مدير عام شركة مايكروسوفت مصر: "تعمل مايكروسوفت كل عام على مساعدة ودعم الشباب من طلاب الجامعات المبتكرين من خلال العديد من المبادرات والمسابقات العالمية والمحلية، وتأتي مسابقة كأس التخيل Imagine Cup المسابقة الأهم والأكبر لدى مايكروسوفت على مستوى العالم لتتويج الشباب من طلاب الجامعات الأكثر ابتكارا حول العالم ومشاركتهم في رسم مستقبل واعد.

وأضاف عبدالقادر: "أن مايكروسوفت مصر تعمل على استضافة فاعليات مسابقة كأس التخيل Imagine Cup الإقليمية بجمهورية مصر العربية خلال يومي 28، 29 مايو 2016 بمقر الجامعة الأمريكية بالقاهرة الجديدة وسط حضور دولي واهتمام عالمي كبير".
وقال شريف الصناديلي، رئيس قطاع المطورين بشركة مايكروسوفت مصر: "نتشرف في مايكروسوفت كل عام باستضافة فاعليات مسابقة كأس التخيل Imagine Cup المحلية والتي تؤهل الفرق المشاركة للأنضمام إلى التصفيات الإقليمية ومن ثم التأهل للنهائيات العالمية، وخلال هذا العام أقيمت فعاليات الجولة الأولى من نصف النهائيات المحلية في مصر يوم 9 إبريل، بينما أقيمت الجولة الثانية من نصف النهائيات في الـ16 من ابريل الجاري. واختتمت يوم الخميس 21 ابريل النهائيات المحلية وذلك بمقر الجامعة الأمريكية بالقاهرة بمشاركة 12 فريق مصري من مختلف جامعات مصر".

وقال أحمد الشيخ نائب الرئيس الأول والمدير العام لوحدة مصر والاردن التجارية لشركة بيبسيكو : "إن بيبسيكو تحرص بشكل دائم على دعم الشباب في مختلف المجالات سواء الرياضية او الاجتماعية وأيضا في مجتمع الأعمال، وخاصة رواد الأعمال الذين لديهم افكار مبتكرة ولديهم فكر متقدم يمكنهم من تنفيذ تلك المشروعات، وكل ما يتضمن التمويل والتدريب على كيفية ادارة العمل أو الشركة الناشئة، لذا تقوم بيبسيكو بدور رائد في هذا المجال من خلال توفير التمويل للمشروعات الفائزة وايضا التدريب من خلال متخصصين في الادارة والتشغيل من كبار المدراء في شركة بيبسيكو، فضلا عن ان هذه الشركات الناشئة قد تتحول لمورد لبيبسيكو وهذا ما حدث في عدد كبير من الشركات".
وأضاف الشيخ : "أن بيبسيكو تؤمن بالدور الذي من الممكن أن يلعبه الشباب في احداث طفرة فكرية واقتصادية واجتماعية تسهم في تحسين جميع الظروف المعيشية للمجتمع، فضلا عن الدور الكبير الذي من الممكن أن يلعبه قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في احداث طفرة هائلة في الاقتصاد القومي اذا ما تم الاهتمام به وتقديم الدعم والرعاية والاحتضان له، لذا فإن بيبسيكو معنية بهذا الدور وتبذل المزيد من الجهود من اجل تحقيقه".

كأس التخيل "Imagine Cup" هي مسابقة تكنولوجية عالمية للطلاب، أطلقتها شركة مايكروسوفت عام 2003 لتمنح الطلاب من مختلف أنحاء العالم الفرصة لإظهار إبداعهم وقدرتهم على تصميم ألعاب وتطبيقات تحدث التغيير في المجتمع وتصنع الفارق في عالمنا المعاصر. حيث يقوم الطلاب بتشكيل فرق والخروج بفكرة جديدة، ثم وضع خطة لتصميمها وتنفيذها قبل تسليمها للجنة المسابقة؛ شرط ان تدخل تكنولوجيا مايكروسوفت في التصميم.

وتنقسم مسابقة كأس التخيل إلى 3 فئات، يقوم الطلاب بتقديم مشاريعهم ضمن واحدٍ منها:

1- الإبتكار
اصبح الشباب هم حجر الاساس في المشروعات الجديدة التي تعتمد على الابداع والابتكار ، فبفضل الافكار الجديدة يستطيع الشباب ان يرسموا المستقبل ويغيروا العالم ، ويمكن أن تشمل فئة الإبتكار أي برامج أو تطبيقات تقدم الجديد في مجالات الهندسة المدنية أو التسوق عبر الإنترنت ووسائل التواصل الإجتماعي أو فنون التصوير والموسيقى.

2- الألعاب
في عالمنا المعاصر، يتم تصميم ألعاب جديدة كل يوم، ليلعبها الناس في مختلف أنحاء الأرض. الجميع يشارك في اللعب سواءً كان ذلك بإستخدام أجهزة الكومبيوتر أو اللابتوب أو الهواتف الذكية أو حتى الأجهزة اللوحية. والكثير من هذه الألعاب يقوم بتصميمها فرق صغيرة من الطلاب؛ لذا فالفرصة أمام الجميع ليشارك في تقديم اللعبة الأروع التي ستجتاح السوق خلال السنوات القليلة المقبلة.
ولا يشترط أن يكون المرح هو العنصر الوحيد في المشاريع المقدمة لهذه الفئة من المسابقة؛ بل تسعى شركة مايكروسوفت لتقديم ألعابٍ إبداعية مفيدة من الناحية العلمية، أو للمساعدة في تعليم ذوي الإحتياجات الخاصة بطريقةٍ أكثر مرحًا وعملية.

3- الخدمات المجتمعية
تواجهنا العديد من المشكلات سواءً على المستوى العالمي، أو حتى في مجتمعاتنا المحلية. ولطالما كان للتكنولوجيا دورٌ هام في التغلب على كل ما يواجهنا من أجل العبور إلى مستقبل أفضل. كل ما عليك فعله هو أن تختار مشكلة عالمية أو محلية تؤثر على عدد كبير من البشر، ومن ثم تعمل مع فريقك على إيجاد حل لها.
ويمكن لمشروعك تحت هذه الفئة أن يكون ضمن مجالات البيئة أو التعليم أو الصحة أو النقل أو أي مجالٍ آخر ستتمكن من إحداث الفارق فيه. لتكن أنت التغيير الذي تريد أن تراه في العالم!

الآلاف من الطلاب حول العالم يشاركون كل يوم في تقديم أفكار مبتكرة وجديدة لتغيير العالم، والفرصة الآن بين يديك!



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كمبيوتر
اغلاق