اغلاق

نصائح هامة للوقاية من ضربات الشمس وارتفاع حرارة الجسد مع ارتفاع درجات الحرارة

مع ارتفاع درجات الحرارة اليوم ونهاية هذا الأسبوع ، يقدم د. تامر نعمة من مراكز حيان الطبية للطوارئ نصائح هامة للوقاية من ارتفاع درجات حرارة الجسد وضربات الحر


د. تامر نعمة

خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة هذه الأيام ..

بداية.. ما هي ضربة الحر او كما نطلق عليها بالعامية ضربة شمس؟
ضربة الحر هي ظرف صحي نتيجة تعرض الإنسان لدرجات حرارة عالية، تحدث بالعادة مع ارتفاع درجات حرارة الطقس ، في البداية يتعامل الجسد مع ارتفاع درجات الحرارة عن طريق التبريد الفيزيولوجي للجسد ولكن عند تجاوز درجة حرارة الجسم ال 40 درجة ، تتعقد هذه العملية ويحدث فشل في الجهاز العصبي للإنسان وتعامله مع ارتفاع درجة حرارة الجسد، وهكذا يتوقف الجسد عن الوظيفة الفيزيولوجية لتبريد الجسد وتظهر علامات من المهم ملاحظتها ، مثل احتقان لون الإنسان، ارتفاع حرارة الجسد والاحمرار، غثيان، تقيئ وحتى  نوبات التشنج العصبية .
وعند الوصول الى هذه الحالة يجب الاستعانة فورا بالعلاج المكثف ، للوصول بأسرع وقت ممكن الى المستشفى.

ماذا يمكن للإنسان العادي غير المؤهل طبيا لمساعدة إنسان تعرض لضربة حر ؟
أولا إبعاد الشخص عن الحرارة، الجلوس بالظل والاتصال فورا لتلقي العلاج بالإسعاف، ومحاولة تخفيف درجة حرارة المصاب عن طريق تخفيف الملابس وكمادات المياه الباردة.

اعتدنا على توصية اشربوا الكثير من الماء لأنها كفيلة بتبريد الجسد ؟
الماء هام جدا لتبريد الجسد، ولكن البقاء في الشمس لفترات طويلة مع استمرار فقدان الماء والأملاح قد يؤدي الى استمرار شرب الماء مع البقاء في الشمس الى مخاطر صحية، لان الإنسان يفقد كميات من الأملاح ما يقلل من قيمة الصوديوم في الدم والصوديوم مسؤول عن الوعي في جسد الإنسان، أي إعطاء ماء مع نسب قليلة من الصوديوم في الدم قد يسبب تعقيدات طبية نتيجة تبخر الأملاح من الجسد عن طريق التعرق، لذلك عندما يزود إنسان من قبل مختص بالسوائل فهذه السوائل تحوي أملاح لتعويض الأملاح التي فقدها الجسد .

إذا ماذا يفعل عمال الزراعة والبناء الذين يضطرون للبقاء لوقت طويل في الشمس ؟
أهم النصائح التي يمكن تقديمها للذين يعملون تحت أشعة الشمس في الحر ، هو الاستراحة بين الفينة والأخرى، ويقدر ان تتواصل الاستراحة في الظل ربع ساعة بعد ساعة عمل في الشمس، ثم ارتداء ملابس بألوان فاتحة وطويلة، لان الألوان الغامقة تحبس الحرارة، فالعمل في الشمس مع الجهد البدني يؤدي بطبيعة الحال الى ارتفاع درجات حرارة الجسم ولذلك من الضروري الحصول على فترات استراحة في الظل مع شرب السوائل وهكذا تقلل نسب الإصابة بضربات الحر.

ماذا عن الأطفال والتنزه في هذا الحر، ما هي الوصايا، وماذا عن ارتداء القبعات؟
هذا سؤال جيد، كثر يرتدون قبعات دون الانتباه الى نوعية هذه القبعات، فالقبعات التي لا تحوي فتحات تسمح بتبخر العرق هي خطيرة جدا، ولذلك ننصح المتنزهين بارتداء قبعات تحوي فتحات تسمح بتبخر العرق ولا تحبس الحرارة ما قد يؤدي الى ارتفاع درجات حرارة الرأس والتأثير السلبي على الجهاز العصبي، وخاصة الأطفال وكبار السن، الذين يستوجب معهم إتباع الحذر أكثر، وخاصة الحصول على الاستراحات في الظل لتبريد الجسد.
وأنهى د. نعمة بتوجيه نصائح خاصة للمرضى الذين يعالجون بأدوية تخفيف ضغط الدم وإدرار البول قائلا:" هؤلاء المرضى الانتباه أكثر لأنهم معرضون أكثر لارتفاع درجات الحرارة وفقدان السوائل التي يجب تعويضها.

كلمة أخيرة توجهها للجمهور ؟
في كل عام نواجه عدة حالات خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة من ترك أطفال في السيارة ، وهذه حالات خطيرة للغاية لذلك نوصي الآباء والأمهات الانتباه للسيارات وعدم نسيان طفل في السيارة، ما قد يؤدي سريعا الى الإصابة بضربة حر، وكذلك عدم إبقاء السيارات مفتوحة لكي لا يدخل طفل الى السيارة ويتعرض لضربة حر ، وحتى يمكن ان تنتهي بموت بسبب وجود طفل في سيارة مغلقة او أغلقها على نفسه دون إدراك.





لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق