اغلاق

خلايا ‘داعش‘ الأخطر في الدول الاوروبية التالية ..

كشف رئيس جهاز المخابرات القومية الأميركية، جيمس كلابر، أن تنظيم داعش لديه خلايا سرية في بريطانيا وألمانيا وإيطاليا. وتأتي تعليقات كلابر تزامناً مع انتهاء


تصوير AFP

جولة الرئيس الأميركي، باراك أوباما، بالخارج حيث طلب من أوروبا زيادة مساهمتها في مكافحة التنظيم .
ووفقاً لما أوردته شبكة "سي ان ان"، أمس الثلاثاء، أكد رئيس المخابرات القومية الأميركي، في رده على سؤال أحد الصحافيين حول ما إذا كان لدى داعش خلايا سرية في بريطانيا وألمانيا وإيطاليا كتلك التي نفذت تفجيرات بروكسل في آذار الماضي، على ذلك بقوله "نستمر في رؤية أدلة تشير إلى تخطيط داعش في بريطانيا وألمانيا وإيطاليا". 
كما أفاد الباحث في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، ماثيو ليفييت، أن تقارير أنشطة داعش في تلك الدول "ليست جديدة" ولكنه أضاف "من الجديد أن يقول كلابر ذلك".
وتابع ليفيت، بأنه "رغم التركيز كان على فرنسا وبلجيكا حيث وقعت الهجمات الإرهابية التي هزت أوروبا وتبناها داعش، إلا أنه كان هناك العديد من الاعتقالات أيضاً في بريطانيا وألمانيا".
 
أوباما يؤكد على أهمية بذل المزيد من الجهود في الحرب ضد تنظيم "داعش"
وكان أوباما قد قام بجولة من الزيارات إلى السعودية، حيث عقد قمة أميركية خليجية أميركية ثم ذهب إلى بريطانيا وألمانيا، خلال الأسابيع الماضية، أكد خلالها على أهمية بذل المزيد من الجهود في الحرب ضد تنظيم "داعش". 
وقال في كلمة له في مدينة هانوفر الألمانية، الاثنين، "تأكدوا أن هؤلاء الإرهابيين سيتعلمون نفس الدرس الذي تعلمه أسلافهم، وهو أن كراهيتكم غير مؤهلة لمواجهة دولنا المتحدة في الدفاع عن أسلوبنا في الحياة".
وحسب صحيفة "تيليغراف" البريطانية، حذر المسؤول الأميركي من أن التنظيم يستعد لشن هجمات أخرى في أوروبا، على غرار ما حدث في باريس في نوفمبر من العام الماضي، وبروكسل في مارس الماضي.
وقال كلابر إن هناك دليلا على أن متشددين تابعين للتنظيم في بريطانيا وألمانيا وإيطاليا، يعدون سرا لهجمات مشابهة في أوروبا.







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق