اغلاق

الجيش الأمريكي يلجأ لطرق إسرائيلية خلال قصف بالعراق

كشف مسؤول عسكري، مؤخرا، أن الجيش الأمريكي استعار تكتيكا عسكريا إسرائيليا يسمى "طرق الأسقف" لتحذير المدنيين قبل إلقاء قنبلة استهدفت تنظيم "داعش"


صورة توضيحية، GettyImages

 في الموصل هذا الشهر.
وقال المسؤول بسلاح الطيران الأمريكي، بيتر جريستن، إن الولايات المتحدة استخدمت هذا الأسلوب في عملية، في 5 أبريل/نيسان، بمدينة الموصل شمال العراق.
وأضاف جريستن، الذي يشغل منصب نائب قائد العمليات والمخابرات بالتحالف الدولي، أن الضربة الجوية استهدفت مبنى كان يأوي مسؤولا عن توزيع الأموال على مسلحي "داعش" وموقعا لتخزين أموال نقدية.
ويعتمد التكتيك على "إطلاق صاروخ تحذيري فوق أو قرب الهدف لإعطاء السكان المدنيين الوقت للفرار قبل الضربة الحقيقية".
وكانت المخابرات وطائرة استطلاع أمريكية تعقبت الموقع ولاحظت أن سيدة وأطفالها يترددون على المنزل الذي اعتقدت الولايات المتحدة أن به 150 مليون دولار.
وقال جريستن إنه "لضمان عدم وجودهم هم وأي عزل آخرين بالمنزل تحول الجيش إلى أسلوب استخدمه الجيش الإسرائيلي في بعض عملياته في قطاع غزة".
وأضاف أن الخطة كانت تشمل إطلاق صاروخ "هيلفاير" فوق المبنى "لأنه لن يدمره ولكن سيطرق على السقف لضمان عدم وجودها هي وأبنائها بداخله"، ولكن السيدة بعد أن غادرت في بادئ الأمر المبنى المستهدف، عادت مهرولة إليه وقتلت.
ويذكر ان الجيش الإسرائيلي استخدم "طرق الأسقف" في حرب غزة في العام 2014 ، علما بأن لجنة تابعة للأمم المتحدة خلصت إلى أن التكتيك غير فعال لأنه يسبب في الغالب ارتباكا ولا يمنح السكان الوقت الكافي للفرار.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق