اغلاق

صحافيون مقدسيون ينظمون وقفة تضامن مع المعتقلين

نظم المكتب الحركي لصحافيي القدس، امس الخميس، امام مقر ساحة الصليب الاحمر في حي الشيخ جراح وسط القدس وقفة تضامنية مع الصحافيين عمر نزال ،


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

عضو الامانة العامة لنقابة الصحافيين الفلسطينيين والصحفية سماح دويك " لاستمرارية اعتقالهم تحت حجج وذرائع واهية وهي التحريض بمشاركة العشرات من وسائل الاعلام المختلفة وبحضور رئيس لجنة اهالى الاسرى والمعتقلين أمجد ابو عصب " .
وأكد الصحافيون المقدسيون خلال الوقفة، " بان سلطات الاحتلال تستهدف أصوات الحق والرسالة  التي تسعى تقطيب  الافواه لمحو صورة الحقيقة والمؤلمة التي يشهدها  في الشارع الفلسطيني  سواء في القدس أو الضفة الغربية  من اعدامات ميدانية وملاحقة البشر والحجر" .
وطالب الصحافيون المعتصمون نقابة الصحافيين الفلسطينيين ووزارة الاعلام الفلسطيني " الاستعجال في  التدخل والضغط من الناحية القانونية والدولية  في الافراج عن كافة الصحافيين الفلسطينيين" .
بدورها قالت نائب امين السر للمكتب الحركي لصحافيين القدس ديالا جويحان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما " ان  الوقفة جاءت تضامناً  مع الزملاء الصحفيين وخاصة بعد ان وصل نحو 19 صحفي معتقل داخل سجون الاحتلال اضافة لتحقيق مع عدد كبير من الصحفيين  حيث اصبح الصحفي الفلسطيني مستهدف وملاحق من قبل سلطات الاحتلال، والمتابعة اليومية  لوسائل الاعلام المختلفة اضافة لمراقبة صفحات التواصل الاجتماعي الفيس بوك الخاصة بكل صحفي فلسطيني" . واضافت جويحان لمراسلنا " ان الصحفي يتعرض خلال فترة الاعتقال لتحقيق قاسٍ وتوجيه تهم واهمة  لتعبير عن رأيه ومحاسبته لكمية الاعجاب على المنشور، اضافة لملاحقة الصحفي ومعاقبته عوضاً عن ملاحقة القناة او الجهة الاعلامية التي يعمل بها والتي يعتبرها الاحتلال بان الاعلام الفلسطيني اعلام تحريضي".
واوضحت جويحان " انه يومياً يتم مهاجمة الشعب الفلسطيني  عبر المواقع العبرية اضافة للمنشورات التي كانت في السابق تدعو لقتل الفلسطينين دون محاسبتهم بينما الفلسطيني يلاحق ويعاقب ويسجن".




لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق