اغلاق

المجلس الإماراتي لكتب اليافعين ينظم جلسات قرائية

استضاف جناح المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، المشارك في مهرجان الشارقة القرائي للطفل بنسخته الثامنة، والذي يستمر حتى 30 أبريل الجاري،



جلسات قرائية ضمن حملة "اقرأ، احلم، ابتكر"، والتي تهدف إلى إبراز أهمية الثقافة القرائية بين الأطفال، وتعزيز مهارات التواصل لديهم، وتسليط الضوء على جوانب ممتعة وخلاقة، من خلال القراءة. 
ونظم المجلس خلال المهرجان، العديد من الورش التفاعلية والجلسات القرائية، التي جذبت الجمهور من الصغار والكبار، ومن بينها جلسة قرائية قدمها الراوي والممثل السوري منذر أبو راس، الذي قام بقراءة مجموعات قصصية متنوعة لمؤلفين إماراتيين وعرب، من الكتب الحائزة على جوائز، ومنها جائزة اتصالات لكتاب الطفل .
وقامت مجموعة من المتطوعين، بتنظيم جلسات قرائية في جناح المجلس، ضمن مبادرة تحدي القراءة العربي، الذي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وهو أكبر مشروع عربي لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي، ويقوم من خلاله أكثر من مليون طالب عربي بقراءة خمسين مليون كتاب خلال عامهم الدراسي.
وتضمنت الجلسة العديد من القصص، ومنها: قصة "كائنات سقف الغرفة" للمؤلفة نبيهة محيدلي، وقصة "حلوى، حلوى، حلوى" للمؤلفة عبير بلان، وقصة "فلفوش ضيّع ذاكرته"، وقصة "مشكلة صغيرة" للمؤلفة ري عبد العال، وقصة "كعك العيد" للمؤلفة ريم صالح القرق، وقصة "كوني صديقي للمؤلف" عبادة تقلا.
وقال الممثل والمخرج المسرحي، منذر أبو راس: "تعتبر مشاركتي في المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، تجربة غنية وناجحة وإضافة نوعية إلى مسيرتي الفنية، حيث قمت بتحويل القصص الموجودة في الكتب إلى عمل مسرحي بطريقة ممتعة ومشوقة، لجذب الأطفال إلى القراءة".
كما استضاف جناح المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، العديد من الورش المتنوعة والتفاعلية على طيلة أيام المهرجان، ومن ضمنها ورشة بعنوان "هيا نرسم القصة" قدمها فادي فاضل، في حين قدمت مها العلي ورشة رسم كاريكاتيري على وجوه الأطفال، كما قامت الكاتبة الإماراتية بدرية الشامسي بقراءة قصتها "الأسماك الطائرة"، فيما قرأت عليا الشامسي قصتها "علايه".
واحتضن الجناح أيضاً ورشة بعنوان "كانوا قراء"، قدمتها عبير رياض من مؤسسة نماء الدولية للبحوث والتطوير، حيث عرفتهم على مجموعة من الأنشطة، وتحدثت عن كيفية اختيار الكتاب، وكيف يخصصون وقتاً للقراءة، واستعرضت أسماء بعض الشخصيات المعروفة بحبها للقراءة، كما نفذت الفنانة سهيلة عبدالله ورشة أعمال يدوية.









لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق