اغلاق

جبهة الطيبة: رئيس البلدية لم يجب على تساؤلات ياسين، والبلدية ترد

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من عضو بلدية الطيبة "المعارضة" سامي ياسين ، جاء فيه ما يلي :" قام عضو بلدية الطيبة السيد سامي ياسين ببعث رسالة لرئيس بلدية الطيبة


عضو بلدية الطيبة سامي ياسين

السيد شعاع منصور وأعضاء البلدية والمستشار القضائي والمدير العام للبلدية يطرح فيها تساؤلات عن عمل سيارة اسعاف من داخل مبنى البلدية. بعثت الرسالة بتاريخ 27.04.2016 وحتى اعلان هذا الخبر لم يكن رد من ادارة البلدية على تساؤلات عضو البلدية السيد سامي ياسين على هذه الرسالة والرسالة السابقة .
الشفافية هي من الحقوق الاساسية للمواطن واجب على رئيس البلدية الرد على كل التساؤلات المطروحة أمامه لانه من حق أهالينا في الطيبة معرفة حقيقة ما يحدث .
وجاء في الرسالة ما يلي :
"تخصيص غرفة في بناية البلدية لمشغل خارجي"
بعد النشر الذي كان في 26.04.16 عن تشغيل مركز طبي لحالات الطوارئ لشركة يوسي انبولنس، بعد الفحص والتأكد من وجود مكتب لهذه الشركة في بناية البلدية، وكما يعلم الجميع ان بناية البلدية بضائقة خانقة للمكاتب منذ عدة سنوات، مما اضطر ادارة البلدية باستئجار بنايات بعيدة عن مبنى البلدية، مما يصعب على المواطن في حالة التوجه إليهن مثل قسم الجباية وقسم التنظيم ,
ومما جد ذكره ان عضو البلدية السيد سامي ياسين توجه لرئيس البلدية مطالباً منه تخصيص غرفة للمعارضة ، كما ينص القانون ، فكان الرد ان بلدية الطيبة بأزمة خانقة ونقص في الغرف في مبنى البلدية !!!!
فهل تغير الحال لهذه الدرجة ؟؟؟ لدرجة تخصيص غرفة لشركة خاصة خارجية ؟؟؟
من منطلق المسؤولية والشفافية بالعمل نطالبكم بالرد على طرحنا .
لماذا تخصص بلدية الطيبة غرفة لشركة خاصة في مبنى البلدية ؟
هل يوجد اتفاق بين البلدية والشركة ؟
اذا وجد اتفاق ما هي تفاصيله ؟
هل التخصيص هذا حسب القانون ؟ او توجه من وزارة الداخلية ؟ او اي وزارة حكومية اخرى ؟
لماذا قمتم بهذه الخطوة دون تقديمها بجلسة رسمية امام المجلس البلدي ؟
من الجدير بالذكر ان هذه الخطوات التي قامت بها ادارة البلدية غير صحيحة إطلاقاً وتضر بالمصلحة العامة والادارة السليمة ،.نتوجه إليكم الرد على كل تساؤلاتنا التي طرحت في هذه الرسالة"، هذا ما أتى في فحوى الرسالة .
ان واجبنا في الجبهة الديمقراطية طرح القضايا للجمهور الطيباوي بعد طرحها لإدارة البلدية ، لان حق المواطن الطيباوي معرفة كل الحقيقة"، الى هنا نص البيان الذي وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .

تعقيب بلدية الطيبة
ووصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما تعقيب من بلدية الطيبة جاء فيه ما يلي: "مصلحة الطيبة فوق الجميع ..
مصلحة الطيبة العامة هي بوصلتنا وفوق مصلحة الجميع. عملية توظيف واستغلال مثل هذه القضايا لافتعال ضجة خدمة لاجندات خاصة وارضاءً لأطراف داخل الاحزاب، واخراج الأمور عن سياقها الصحيح وأخذ الموضوع لاتجاهات غير صحيحة، إنه لأمر مؤسف حقا.
ما يهمنا في هذا الموضوع هو مصلحة المواطن أولا وتوفير كل ما يحتاجه من خدمات شاملة بما فيها أيضا الطبية. لم يُصادق للجهات المذكورة على غرفة، لا توجد غرفة تُذكر مخصصة لهم بشكل خاص، كما نؤكد على أنه لن يُصادق على غرفة لهم مستقبلا.
كل ما في الأمر، ولأننا نبحث عن توفير كل ما يحتاجه المواطن من خدمات، ولأن بلدنا يفتقر وتنقصه مركبة اسعاف للطوارئ خاصة مجهزة بكل المعدات اللازمة والمطلوبة، وفّرنا لهم مكانا مؤقتا، نشدد على مؤقت، في موقف البلدية لمركبة اسعاف تُقدم الخدمات الطارئة المستعجلة التي يفتقر لها بلدنا حتى انهائهم اجراءات التواصل للعمل مع أحد صناديق المرضى الذي على الأرجح، وعلى ما يبدو، سيكون صندوق المرضى "مؤوحديت"، وبين ذاك وذاك، وحتى إنهائهم الاجراءات، المستفيد الوحيد بامتياز هو المواطن الطيباوي، لهذا مهم جدا أن نضع الأمور في نصابها وتحجيمها في حجمها الصحيح دون أي مبالغة والحفاظ عليها في سياقها. نحن أبناء البلد ونعيش قضاياه حتى أكثر من غيرنا والحفاظ على مقدراته أمانة نقدرها ونثمنها" .
واضاف التعقيب :" البلدية تقوم بواجبها ومصلحة المواطن العامة نصب أعينها وهذا فقط ما يقودها. المصلحة العامة فوق الجميع. مصلحة الطيبة وتوفير كل ما هو لازم من خدمات فيها من واجبنا وهو واجب اخلاقي وديني لن نبخل به على بلدنا وسنُرجح دائما كفته حتى وإن لم ترق الامور للبعض لأنها  تتعارض مع مصالحهم الشخصية ولا تتماشى معها.   
هذه التساؤلات، وإن كانت مشروعة، إلا أنها، وللأسف، تبقى في دائرة الشك، لأنها تحاول افتعال ضجة تصب في مصلحة أطراف خاصة تعمل لحاجة في نفسها، تحاول توظيف واستغلال هذا الموضوع لاثارة ضجة واخراج الامور عن سياقها الصحيح خدمة لمصالحها. بلدية الطيبة كانت تفضل أن توجه لها هذه التساؤولات عبر القناوات والعناوين الصحيحة، لأن هذا حق مشروع لكل عضو بلدية أو حتى مواطن وأبواب البلدية بجميع مكاتبها مفتوحة أمام الجميع دائما، ولكن واضح جدا أن وراء الأكمة ما وراءها. ولا ترى بها، إلا توتيرا للأجواء العامة وتعكيرا للصفو والهدوء في طيبتنا.
نؤكد أن كل ما يهمنا في الأمر، هو مصلحة المواطنين في طيبتنا  ورفاهيتهم وتوفير كل ما هو لازم لهم من خدمات، فمصلحة الطيبة العامة فوق الجميع" .


رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق