اغلاق

المربي محمود ياسين من طمرة :‘تأخر الطلاب له عدة أسباب‘

تعتبر ظاهرة التاخر عن المدارس من الظواهر التي تعالج بصورة مباشرة بالمدارس ويعمل عليها طواقم عمل ومناوبون امام بوابة المدرسة ،واجرى مراسل
Loading the player...

موقع بانيت وصحيفة بانوراما لقاء مع نائب مدير مدرسة الدكتور هشام ابو رومي بطمرة المربي محمود ياسين حول طريقة التعامل مع هذه الظاهرة ، حيث قال : " ان السبب يعود الى نوعية الطالب ان كان منضبطاً وملتزماً ام لا ؟،  كلما كان الطالب اكثر انضباطاً وملتزما وتحصيله العلمي جيد ، فانه يحضر الى المدرسة باكرا ، فالطلاب عادة لا يتأخرون في الصفوف الا ذوي الاحتياجات الخاصة او طلاب ذوي تحصيل متدن ... دور الاهل يبرز هنا، فمعروف لديهم باي ساعات يخرج اولادهم للمدرسة  ففلا يعقل  ان يخرج الطالب من البيت الساعة 7 و50 دقيقة ويصل الى المدرسة في الساعة الثامنة ، فالمدرسة بعيدة نسبيا ، وهو يحتاج لوقت اكثر للوصول باكرا ".

المدرسة تنظم جلسات دورية واتصالات مع الاهالي
واضاف ياسين : " نحن بالمدرسة نقوم بالتواصل مع الاهل  ونقوم بتنظيم جلسات دورية مع الطالب عاداك على توقيعه على تعهدات بعدم التاخر ، فالحقيقة واضحة هو ان الطالب هو انسان ومن الممكن ان يتاخر مرة او مرتين او ثلاث لكن الظاهرة ستصبح معقدة بحال تكررت أكثر ، فالطالب بالمرحلة الثانوية يكون قد مر بالسابق بالاعدادية والابتدائية فكيف كان يتصرف هناك بالجيل الذي يمكن للاهل وللمدرسة السيطرة عليه ، والسؤال الذي يطرح هل كان هناك ملاحقة ومتابعة من البيت او من ادارة المدرسة الابتدائية والإعدادية قبل وصوله المرحلة الثانوية ، لان  الطالب حينما يصل الى المدرسة الثانوية يكون قد قطع مراحل عديدة بحياته واشواطا من التربية وتلك الامور تنعكس على الطلاب وعلى موضوع التأخر وعدم الانضباط او العكس الانضباط واحترام قوانين المدرسة وما شابه " .





لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق