اغلاق

هدم قاعة افراح في كابول وجلسة طارئة بالمجلس المحلي

تم صباح اليوم الاثنين، هدم قاعة افراح في قرية كابول، من الجهة الشمالية، بذريعة، "البناء غير المرخص". الجرافات وصلت الى المكان في ساعات الفجر،


مجموعة صور من مكان الهدم التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

ترافقها قوات كبيرة من الشرطة، وباشرت عملية الهدم، "رغم وجود امر من المحكمة، يقضي بوقف التنفيذ"، بحسب اقوال صاحب القاعة إبراهيم عبد الرحمن، الذي أضاف في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، " وردني اتصال هاتفي من احد الأشخاص بأن القاعة ستتعرض للهدم من قبل جرافات سلطة أراضي إسرائيل لتقوم الشرطة بعد ذلك بحجزي ومنعي من الاقتراب من القاعة، فحسبي الله ونعم الوكيل".
وتوجه العديد من أهالي القرية الى مكان الهدم، معبرين عن سخطهم واحتجاجهم على هدم القاعة.

جلسة طارئة للمجلس المحلي
افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، أن رئيس مجلس كابول المحلي الشيخ صالح ريان، بادر الى عقد جلسة طارئة في بناية المجلس المحلي قبل قليل، حيث يجتمع هناك مع موظفين بارزين بالسلطة المحلية ، بحضور النائب مسعود غنايم رئيس كتلة القائمة المشتركة في الكنيست، ورئيس اللجنة القطرية، رئيس بلدية سخنين مازن غنايم ورئيس بلدية طمرة الدكتور سهيل ذياب، وذلك بعد ان هدمت جرافات سلطة اراضي اسرائيل قاعة افراح تعود ملكيتها للمواطن الكابولي ابراهيم عبد الرحمن من قرية كابول.
ويجري  نقاش في هذه الاثناء بين المجتمعين، حول عملية الهدم واستخلاص العبر مما جرى.


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما





لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق