اغلاق

رؤساء الجامعات يشاركون بيوم التربية والديمقراطية في الكنيست

وصل رؤساء الجامعات أمس الأحد للكنيست للمشاركة في يوم التربية والديمقراطية الذي يقام في إطار الاحتفال بيوبيل الكنيست في جفعات رام. في اطار اليوم وصل حوالي



400 طالب متفوق في المدنيات وشاهدوا مسرحية "الموجة" وأصغوا إلى رؤساء الجامعات في الورشات الخاصة.
بدأ رؤساء الجامعات امس بلقاء مع رئيس الكنيست يولي يوئال ادلشطاين في مكتبه. رؤساء الجامعات الذين شاركوا في اللقاء هم: رئيس التخنيون ورئيس لجنة رؤساء الجامعات البروفيسور بيرتس لافي، رئيسة جامعة بن غوريون البروفيسور رفكا كارمي، رئيس جامعة تل ابيب البروفيسور يوسيف كلفتر، رئيس الجامعة العبرية في القدس البروفيسور مناحيم بن شاشون، رئيس جامعة حيفا عاموس شابيرا، رئيس جامعة بار ايلان البروفيسور دانيال هرشكوبيتس، رئيس جامعة اريئيل البروفيسور يهودا دانون ورئيس الجامعة المفتوحة البروفيسور يعكوف متسر.
 
بيان مشترك لرؤساء الجامعات
وتوصل رؤساء الجامعات الأعضاء في لجنة رؤساء الجامعات إلى صيغة بيان مشترك قبل اللقاء جاء فيه: "مثلنا اليوم في الكنيست من اجل التحذير من عملية التآكل البطيئة والمتواصلة لأسس الديمقراطية الإسرائيلية والتي تنعكس من خلال حوار مسيء، عنف كلامي ونفاذ الصبر تجاه الآخر والمختلف.
نؤمن ان تربية الطلاب على قيم الديمقراطية هي الزامية لايقاف التآكل وخلق حياة مشتركة لجميع أطياف المجتمع الإسرائيلي المنقسمة مع الحفاظ على كرامة الانسان".
افتتح اللقاء رئيس الكنيست يولي يوئال ادلشطاين قائلا: "يوجد للجامعات والكنيست تأثير كبير على الجيل الشاب. اسبوع يوم الذكرى ويوم الاستقلال مناسب للحديث عن التربية والديمقراطية. اعتقد ان الديمقراطية مركبة من العديد من الطبقات، وكل محاولة للتباحث في الامر تؤدي إلى نقاشات وتحليلات عديدة. من المهم ان يكون النقاش واقعيا خاصة مع ابناء الشبيبة، لاننا عادة نميل الى الحديث بالشعارات ونقدم التحليلات لكل أمر".
رئيس التخنيون ورئيس لجنة رؤساء الجامعات قال: "هنالك امر سيء يحدث في المجتمع الإسرائيلي. نلاحظ تآكلا بالخطاب العام والتسامح انزلق بشكل متطرف".
فيما قال رئيس الجامعة العبرية، البروفيسور مناحيم بن شاشون: "واضح للجميع ان هنالك حوارا متواصلا بين العلم والديمقراطية. العلم هو كلمة السر لنا في الجامعات".
وقال رئيس جامعة حيفا، عاموس شفيرا: "كنت لأغير اسم هذا اليوم إلى التربية ضد العنصرية. لنا حرب مستمرة ضد العنصرية في المجتمع الاسرائيلي، وحتى العلم غير حصين ضد العنصرية" .
أما رئيس جامعة اريئيل، البروفيسور يهودا دانون فقد قال: "هذه فرصة للوصول والإصغاء لأبناء الشبيبة، يثبت اللقاء لهم ان اتاحة المجال للتعليم الاكاديمي ليس شعارا انما يمكنهم الاندماج فيه".
ومن جانبه، قال رئيس جامعة بار ايلان، البروفيسور دنيال هرشكوبيتس: "موضوع التسامح، الديمقراطية وتقبل الآخر ليس بالمضامين انما بالسلوك".
رئيس الجامعة المفتوحة، البروفيسور كوبي نيتسر قال: "نحن في الدقيقة الـ 90 بشأن الحاجة بالتغيير الراديكالي بكل ما يتعلق بالقيم التي علينا التربية عليها".
رئيس الكنيست، يولي ادلشطاين لخص الجلسة وقال: "ارى ان موضوع الخطاب العام يقلق الكثيرين وانتم ايضا، أنوي التطرق لقسم من المواضيع وللخطاب الاشكالي في اسرائيل، في خطاب إضاءة المشاعل في يوم الاستقلال".
وبعد اللقاء واصل رؤساء الجامعات برنامج اليوم وشاركوا في الورشات التي تحدث فيها كل رئيس جامعة مع طلاب متفوقين من المرحلة الثانوية من جميع انحاء البلاد، حول موضوع اختاره وقريب من قلبه، وفي نهاية اليوم أقيم لقاء تلخيصي عرض فيه رئساء الجامعات وممثلين عن الطلاب الرسالة التي تبلورت خلال الورشات التي شاركوا فيها.
 
 









لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق