اغلاق

القرا يعود من العقبة بعد تمثيله اسرائيل بمؤتمر الدول المانحة

عاد نائب وزير التعاون الاقليمي ايوب القرا من مدينة العقبة الأردنية بعد أن مثل إسرائيل في مؤتمر الدول المانحة الذي خصص لبحث سبل تمويل القناة التي تربط البحر الأحمر


نائب وزير التعاون الاقليمي ايوب القرا

بالبحر الميت.

وقال النائب القرا انه "تم تحقيق تقدم ملحوظ خلال هذه المحادثات لجهة تمويل هذا المشروع الضخم حيث أكدت الولايات المتحدة اﻷمريكية استعدادها لرصد مبلغ مئة مليون دولار للمشروع".
 وجاء في بيان صادر عن مكتب القرا:" استعرض نائب الوزير القرا في كلمته أمام المؤتمر الجدول الزمني لإقامة المرحلة الأولى للمشروع التي ستبلغ تكلفتها حوالي أربع مئة مليون دولار، ويشار إلى أن من بين المشاركين في المؤتمر ممثلين عن السلطة الفلسطينية وسفراء العديد من الدول بينها الولايات المتحدة فرنسا إيطاليا اليابان بالإضافة الى الإنحاد الأوروبي والبنك العالمي وعدد من المنظمات العالمية.
ويذكر أنه تم في الآونة الأخيرة نشر مناقصة لإقامة المشروع تقدمت إليها أربع وتسعون شركة سيتم اختيار عدد منها لتنفيذ المشروع. وقال نائب الوزير القرا ان هذا المشروع هو الأهم والأكبر بين المملكة الأردنية وإسرائيل منذ توقيع معاهدة السلام وسيساهم في تحسين الظروف المعيشية لسكان المنطقة من الإسرائيليين والأردنيين والفلسطينيين ولذا من الضروري أن تتجند الدول المانحة لتنفذ هذا المشروع".
أضاف البيان:" من جهته شدد مدير عام وزارة التعاون الاقليمي هاشم حسين على اهمية المشروع لجميع الاطراف بسبب شح المياه في السنوات الاخيرة مما حول هذه القضية الى قضية ذات ابعاد استراتيجية بعيدة المدى.السيد حسين اشار ايضا الى انه تم على هامش المؤتمر بحث مشاريع بيئية أخرى من بينها إعادة تأهيل حوض نهر الاردن الجنوبي بمساعدة البنك العالمي.
من جهتها قالت مايا إلدار من وزارة التعاون الإقليمي ان المؤتمر يعتبر مرحلة جديدة مهمة  من أجل إخراج  المشروع إلى حيز التنفيذ، مشيرة إلى أن الجهود الجمة التي بذلت طوال سنين تكللت بالنجاح خاصة في ضوء مشاركة العديد من الدول والمنظمات العالمية واعرابها عن استعدادها لتمويل المشروع".

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق