اغلاق

‘سخنين في الذاكرة‘ .. اهالي المدينة يعيشون الماضي

افتتح في سخنين، مؤخرا، معرض "سخنين في الذاكرة"، بحضور جمهور كبير من المدينة والقرى المجاورة. شمل المعرض العديد من الصور القديمة والتي تم التقاطها في حقب
Loading the player...

زمنية متفاوتة غالبيتها في مطلع القرن الماضي، توثق معالم سخنين من بيوت واشجار ومقامات وبوابات وشخصيات كان لها الشأن الكبير والباع الطويل في تقدم ورقي هذا البلد. كما اشتمل المعرض على وثائق اصلية تعود للعهد التركي وفترة الانتداب البريطاني.
تم افتتاح المعرض باحتفال حضره رجال دين ومسؤولون من البلدية وشخصيات اجتماعية وثقافية من سخنين، استمتعوا بمشاهدة محتويات المعرض واثنوا على  جهود القائمين عليه، التي وظفت لجمع الوثائق والصور ووعدوا بالتكاتف والمشاركة مع الجمعية بوضع الامكانيات المتاحة لديهم لإنجاح مشروع توثيق ضخم  لتاريخ سخنين الحافل، يغطي كل جوانب الحياة السخنينية،  على مر حقب زمنية، من احداث شعبية ووطنيه اثرت بمجراها على المواطن السخنيني وعلى حياة البلدة.

ارشفة وتوثيق
ووجهت ادارتا "جمعية جوار في الشمال" و "مركز احياء التراث العربي – المتحف البلدي في سخنين"، رسالة جاء فيها: "نهيب بمواطني بلدنا الحبيب اولا واهالي المنطقة ثانيا بأن يزودونا بما لديهم من وثائق ومستندات لإغناء العرض الموجود واضافة زوايا وابواب جديدة لم يكن باستطاعتنا طرقها في هذا المعرض الاول من نوعه لأننا على ثقة تامة ان هذا المعرض يتجدد وسيظهر بحلة جديدة من فترة لأخرى ليستطيع كل مواطن في هذا البلد الوصول للمعلومة التي يرتأيها. هذا وحفاظا على تاريخنا, حضارتنا وهويتنا فأننا بصدد ارشفة وتوثيق كل هذه الصور والوثائق وما يستجد في مشروع اصدار كراريس وكتيبات لتضمن وصولها الى الاجيال القادمة".





























































































لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق