اغلاق

الطفل أحمد مناصرة يشغل الرأي العام من جديد بعد ادانته بمحاولتي قتل

ادانت المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس الطفل الفلسطيني أحمد مناصرة البالغ من العمر 14 عاما ، الذي شغل الرأي العام الفلسطيني والإسرائيلي،


الطفل احمد مناصرة خلال جلسة سابقة 

 ادانته بمحاولتي قتل اثنين من الإسرائيليين وحيازة سكين في مستوطنة بسغات زئيف شمال القدس.
وقال طارق برغوث، محامي الطفل أحمد، انه لم يتم النطق بالحكم وتم تأجيله إلى جلسات قادمة، لكنه أشار إلى إمكانية نقض الحكم في المحكمة العليا الإسرائيلية.
يذكر أن المحكمة المركزية والمدعي العام في إسرائيل كانوا قد ماطلوا في تقديم الطفل احمد للمحاكمة حتى يبلغ من العمر 14 عاما، حيث يتيح القانون الإسرائيلي سجن الاطفال إذا ما بلغوا من العمر هذا السن سجنا فعليا.
يشار الى أن المحكمة اتهمت أحمد بتهمة قتل الاسرائيليين الاثنين، برفقة إبن عمه حسن مناصرة الذي قتل برصاص القوات الإسرائيلية، في أكتوبر/تشرين أول الماضي.








الصور التي تم نشرها للطفل احمد مناصرة في مستشفى هداسا بعد اصابته






صور للعملية التي ادين بها مناصرة ، تصوير: الشرطة

اقرأ في هذا السياق:
تهام الفتى أحمد مناصرة على خلفية عملية الطعن في القدس
عباس: سنقدم ملفات أخرى للمحكمة حول الإعدامات الميدانية
الشرطة: فيديو يوثق عملية الطعن في بسغات زئيف بالقدس
الشرطة:اصابة يهوديين بعملية طعن بالقدس،فلسطينيون: استشهاد شاب

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق