اغلاق

د.عمر كيال من جديدة المكر: القتل والعنف لا دين لهما

في أعقاب ازدياد ظاهرة العنف في الوسط العربي وتفاقمها بشكل ملحوظ ووقوع عدة عمليات قتل في الأيام الأخيرة، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما


الدكتور عمر كيال

بالدكتور عمر كيال من جديدة المكر، المفتش العام للأماكن المقدسة الإسلامية، وسأله عن رأيه بقضية العنف المستشري في الوسط العربي وما هو رأيه حل هذه القضية، وهل فقد المواطن الأمن والأمان في ظل أحداث القتل التي وقعت مؤخرا، فأجاب الشيخ الدكتور عمر :" يقول تعالى ' من قتل نفساً بغير نفسٍ أو فسادٍ في الأرض فكأنّما قتل الناس جميعاً ومَن أحياها فكأننا أحيا الناس جميعا '.. في ظل موجة العنف والقتل المستشري في وسطنا العربي والذي ترفضه كل الأديان والقوانين والأعراف ، إنه ' تسونامي ' خطير وجب علينا جميعاً الوقوف ضده بالمرصاد وحث الناس على حل مشاكلهم بالتي هي أحسن وبما يرضي الله ورسله" .

" حرام ثم حرام إزهاق الأنفس وقتل الأبرياء "
واضاف د. كيال: "القتل لا دين له العنف لا دين له ، فحرام ثم حرام إزهاق الأنفس وقتل الأبرياء بسبب مشكلة هنا أو هناك . نعم لقد بات جليّاً عدم شعور المواطن بأمنٍ وأمان في ظل هذه الأحداث التي تُغضب الرب قبل العبد والتي تُخرج القاتل من دائرة الإيمان ويتجرّد من كل معاني الإنسانية والأخلاق البشرية . نقطة دم واحدة لا تساوي أي منصب أو جاه مهما كان  ولا تُقدّر بثمنٍ أبداً" .
وختم بالقول :" أما آن الأوان أن نقف جميعاً وقفةً واحدةً ضد هذا الإرهاب وهذا التطرف الوحشي في حق الناس .
من منا لا يُخطئ ومن منا لا يُذنب فكما نطلب المسامحة والرحمة فلا بد لنا أن نسامح الناس ولا بد لنا وأن نرحم أنفسنا لأنّ الله تعالى الذي إليه المرجعُ والمآل يرحم كل مَن يرحم ويسامح كل من يسامح .
إرحموا مَن في الأرض يرحمكم من في السماء ، إنما يرحم الله من عباده الرحماء" .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق