اغلاق

أيمن عودة: الامر غير محسوم ان كانت المشتركة ستصبح الكتلة الاكبر في المعارضة

طرحت خلال اليومين الاخيرين اسئلة كثيرة هل سيصبح عضو الكنيست رئيس القائمة المشتركة رئيس كتلة المعارضة في الكنيست ؟، وذلك في اعقاب التأكيد


رئيس القائمة المشتركة أيمن عودة

ان المفاوضات على قدم وساق لاقامة ائتلاف حكومة شامل وان يتسحاق هرتسوغ متحمس جدا لاقامة ائتلاف مع نتياهو .
وفي هذا السياق كان لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما حديث مع ايمن عودة رئيس القائمة المشتركة ، والذي استهل حديثه قائلا :"الأمر الأساس ان حزب العمل هو اليمين في إسرائيل ، وهو نسخة عن اليمين ، ولهذا دائما الجمهور يفضل الأصل وليس نسخة وينتخبون اليمين مباشرة، حزب العمل لم يقدم في أي يوم من الأيام بديلا حقيقيا لحكومة اليمين، ولهذا محاولات هرتسوغ المستميتة للدخول في ائتلاف هي امر  طبيعي لحزب العمل الذي يبحث عن مناصب ومواقع وليس طرحا بديلا حقيقيا للحكومة، وأتوقع أن يثير هذا الأمر جدلا داخل حزب العمل ولكن هناك إمكانية لان يحصل هذا الأمر، ونحن نأسف لذلك لأننا نعتقد ان نتنياهو يجب أن يحاصر وان يعزل دوليا، ومن شأن حزب العمل بالأساس ان يساعد نتنياهو من خلال خطوته هذه".

" نحن المعارضة الحقيقية والمثابرة التي تطرح بديلا حقيقا لكل السياسات الإسرائيلية "
واجاب مراسلتنا هل نتوقع ان يكون عودة رئيس كتلة المعارضة في الكنيست قائلا :" هذا امر غير محسوم لانه في حال دخول كل المعسكر الصهيوني في تحالف حزب العمل مع حزب الحركة برئاسة تسيبي ليفني ، في حينه اتوقع بشكل مباشر ستكون القائمة المشتركة الكتلة الأكبر في المعارضة ، وفي حالة دعم ميرتس لكتلة القائمة المشتركة ، مقابل دعم ليبرمان ليائير لبيد ستكون اغلبية للقائمة المشتركة وفي هذه الحالة وهذا الامر وارد ، ونحن نعرف باننا المعارضة الحقيقية والمثابرة التي تطرح بديلا حقيقا لكل السياسات الإسرائيلية بديلا ديمقراطيا يعطي حلول عميقة لصالح الشعبين في نهاية المطاف".
وعقب على سؤال مراسلتنا هل سيزيد ذلك من حجم المسؤولية على القائمة المشتركة :" طبعا، واضح ان هذه الدورة كانت استثنائية بالنسبة للقائمة المشتركة بالنسبة لتمثيل شعبنا، وايضا على مستوى الحكومة الاكثر كارثية منذ سنين طويلة، وايضا نتيجة للثقة الكبيرة وغير المسبوقة التي حصلت عليها القائمة المشتركة بوصولنا إلى الكتلة الثالثة في البرلمان ودعم جمهورنا ووصلنا الى 13 مقعدا وكلها امور غير مسبوقة منذ الانتخابات الاولى، وواضح اننا امام تحديات اضافية، ونحن بعزيمة شعبنا وصدقنا في تمثيل شعبنا سنتحمل هذه المسؤولية" .

" الاعلام الاسرائيلي يتعامل معنا بجدية اكبر من قبل "
اما بالنسبة هل عودة راضي عن انجازات القائمة فقد قال :" هناك امور واضحة تماما لكل متابع بان صوتنا اعلى من قبل، والاعلام الاسرائيلي يتعامل معنا بجدية اكبر من قبل والدولة اهتمت في هذه السنة بالجماهير العربية اكثر من أي سنة اخرى منذ العام 1948 هذا على مستوى التاثير الوعي العام ، أما على المستوى العملي فواضح ان كتلتنا نشيطة جدا واننا اثرنا على الخطة الاقتصادية بشكل كبير ومهم جدا وطبعا نحن لا نستطيع ان نقول كلمات ايجابية عن الخطة الاقتصادية قبل ان نرى نتائجها على ارض الواقع ولكن على الاقل على مستوى التأثير على هذه الخطة كان لنا تاثير كبير بالاضافة الى الكثير من الانجازات العينية التي يلاحظها كل من يتابع عملنا" .


تصوير AFP



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق