اغلاق

العشرات يحيون ذكرى النكبة على انقاض ميعار المهجرة

توافد صباح اليوم الخميس العشرات من اهالي قرية ميعار المهجرة التي تقع على تلة ما بين مدينة سخنين وقرية شعب وتطل على ساحل البحر الابيض المتوسط ،
Loading the player...

 توافدوا لاحياء ذكرى نكبتهم  ، والتي هجر منها اهلها في عام 1948 ليسكنوا في القرى والمدن المجاورة مثل شعب ،  كابول سخنين وغيرها .
وتوافد سكان قرية ميعار الذين اعتادوا كل عام أن يصطحبوا صغارهم إلى ميعار ليغرسوا في نفوسهم ذكرى نكبتهم وهجرتهم ومرارهم ، وليؤكدوا على تمسكهم بحق العودة مهما طالت السنين ، حيث غصت مقبرة قرية ميعار هذا الصباح بالزوار من كافة البلدات المجاورة اضافة الى حضور وفود اخرى  متضامنة مع اهالي القرية ، وحضور لافت من قبل نشطاء في حزب الجبهة والشبيبة الشيوعية .
وقد ألقيت العديد من الكلمات حيث اكد المتحدثون على التمسك بحق العودة وعلى ضرورة احياء هذه الذكرى السنوية ، اضافة الى غرس هذه الذكرى في نفوس الشبان والاطفال لكي لا ينسوا اصولهم وجذورهم.
ويشير مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الى ان احياء الذكرى في هذا العام اقتصر على تنظيف المقبرة وتم التنازل على تنظيم مهرجان فني بسبب الاحداث الدامية في سوريا .  
 وتعود تسمية قرية ميعار للكلمة الكنعانية معارة ، بمعنى موقع مكشوف ، وبلغت مساحة ميعار عام 1945 ، 10788 دونما وبلغ عدد سكانها في نفس العام 770 نسمة وكان فيها مبنى مدرسة.


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





































































































لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق