اغلاق

عنبتاوي: يتقزّم كل الكلام أمام قتل المرحومة ميرفت ابو جليّل

"ميرفت ابنة كل منا، ابنة شفاعمرو وقد هزّتنا جميعاً جريمة قتلها وعلينا جميعاً ملقاة مسؤولية محاربة العنف"، بهذه الكلمات استهل رئيس بلدية شفاعمرو أمين عنبتاوي ،


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

كلمته في ختام مسيرة المشاعل الصامتة التي نظمتها بلدية شفاعمرو من خلال وحدة الشبيبة فيها نؤخرا، تنديداً بقتل المرحومة ميرفت أبو جليل في الأول من هذا الشهر. وشارك في المسيرة حشد كبير من أهالي المدينة، وبرز على نحو خاص العدد الكبير من أبناء الشبيبة.
وبعد الوقوف دقيقة حداداً على روح المرحومة قال رئيس البلدية: "ليس صدفة أن نطلب دقيقة صمت في هذا المقام بعد هذا المصاب الجلل الذي حل بالعائلتين الكريمتين (زيدان وأبو جليل) وبشفاعمرو وبشعبنا.. ازاء هذه الجريمة غير المسبوقة فإن صرخة الصمت المدوية عاليا ربما أصدق وأقوى تعبير.. مهما نقُل يتقزم كل الكلام أمام هذه الجريمة، وهي ليست جريمة عادية". وأضاف: "ميرفت طيب الله ثراها ابنة كل منا وابنة شفاعمرو.. العنف كاد يصبح وباء يعصف بنا لكن رغم ذلك شعبنا بخير وبلدنا بخير". وشدد على " أن المطلوب هو أن يرتفع صوت الحق والخير، ومحظور أن ندع أي حيز من هذا البلد يرتفع فيه صوت الباطل، والباطل ما زال قلة ويجب أن يبقى قلة ضئيلة".

" لا يكفي الغضب ولا البيانات والمناشير، ولا تكفي هذه الوقفة فالمطلوب هو العمل ليس فقط بعد الجريمة، إنما العمل بعد أي انحراف حتى لو كان بسيطاً "
وتابع يقول " إنه مع أهمية حضور هذا الحشد الكبير الرائع والغاضب، لكن لا يكفي الغضب ولا البيانات والمناشير، ولا تكفي هذه الوقفة فالمطلوب هو العمل ليس فقط بعد الجريمة، إنما العمل بعد أي انحراف حتى لو كان بسيطاً حتى لا نقع في ما هو اسوأ..فليس فينا أحد سالماً". وأضاف: "كل منا مطالَب بالقيام بدوره، ممنوع أن يقوم مسؤول بإلقاء القسط الأكبر من اللوم على الآخرين..أبدأ بنفسي أولاً، كمواطن وكرجل تربية وتعليم سابقاً وكرئيس بلدية، ثم البيت والمدرسة والنادي والسلطة المحلية والحكومة بوزاراتها المختلفة والشرطة ومشرّع القوانين والقاضي، كل منا مسؤول.. علينا أن نرتقي لنفتح أخرى ناصعة البياض..واجبنا جميعا منع هذه الظاهرة وإيجاد الأطر والوسائل والسبل لذلك وقايةً، فدرهم وقاية خير من قنطار علاج".
وأكد  " أن شفاعمرو كلها أصيبت في هذا المصاب، كل أهلها الطيبين الأصيلين الشرفاء" ، وتابع : "لنا ماض عريق نعتز به وحاضر يجب أن نحافظ عليه ومستقبل يجب أن نصبو إليه لنقف معاً وقفة رجل واحد لا لنقول لا للعنف إنما لنعاقب كل من تسول له نفسه أن يهز أركان وأسس هذا البلد ماضيا ومستقبلاً".
واختتم كلمته بتقديم التعازي باسم شفاعمرو للعائلتين الكريمتين مؤكداً وجوب العمل "لترتفع كلمة الحق لتدوي عالياً وليصمت كل صوت يتهيأ له أنه يمكن أن يزعزع أصالة وشهامة وطيبة هذا البلد".














































لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق