اغلاق

منتدى لجان اولياء الامور بالقرى الدرزية يلتقي ميراف بن اري

وصل لموقع بانت بيان عممه ربيع حلبي عضو المنتدى للجان اولياء الأمور بالبلدات الدرزية في البلاد، حول لقاء بين أعضاء المنتدى مع نائب رئيس لجنة التربية والتعليم البرلمانية،


جانب من اللقاء
 
ميراف بن آري، تم مؤخرا.
جاء في البيان:" منتدى اولياء امور لجان قرى الوسط الدرزي برئاسة السيد عساف بدر استطاع لأول مرة  في التاريخ منذ قيام الدولة أن يعقد المؤتمر  الأول  مع نائبة  رئيس  لجنة التربية والتعليم في الكنيست السيدة ميراف بن أري  خارج جدران الكنيست،  وتم اللقاء في قرية عين الاسد التابعة للمجلس الإقليمي ماروم  جليل.
السيدة ميراف بن أري بادرت  في زيارة تفقدية في المدرسة وفوجئت من عظمت الفجوات في جودة غرفة الكمبيوتر وغرف المختبر والصفوف  الأخرى متوجو  إلى مدير قسم التربيو والتعليم السيد سغيب أن يشرح سبب هذه الفجوات بالنسبه للقرى اليهودية الأخرى التابع للمجلس الإقليمي ماروم جليل دون الرد.
وتكريما لاهمية  الموقف فتحت الجلسة السيدة ميراف بن أري  مع الترحيب فى هذا إللقاء الأول من نوعه منذ قيام الدولة وداعية بالتعاون المشترك لتحقيق الاهداف المشتركة من اجل تحقيق التغيير وملاءمة جهاز التربية والتعليم في الوسط  لعصر المائة و 21 ، عهد البرمجة والتكنولوجية  شاكرة هذه المساعي المباركة  بالتقدم والتوفيق  ونجاح التربية والتعليم في الوسط" .

نتائج اللقاء
اضاف البيان:" بعدها مباشرة عرض الأخ عساف بدر رئيس المنتدى لأولياء الأمور مع جميع الأخوة والاعضاء عدة نقاط للعلاج المشترك ومن أهمها:
1. تخفيف الفجوات المالية المخصصة للوسط الدرزي بالمقارنة مع الوسط اليهودي نسبيا مع عرض إثباتات مكتوبة من مركز المعلومات التابع للكنيست .
2. تشديد المراقبة على السلطات المحلية في  استغلال ميزانيات الوزارات المخصصة لصالح المدارس في الوسط.
3. تعديل صرف الموارد المالية للقرى في التربية والتعليم  نسبيا  من ضمن الخطة الخماسية لمساعدة الوسط.
3. إعطاء الاهمية الكبرى لمعالجة البنية التحتية التكنولوجية المتدنية  في الوسط عامة  من اجل التغيير في البرامج التعليمية وهنا عرضت معلومات دقيقة عن الوضع في جميع المدارس  في للوسط    .
4. والاهم في هذا إلقاء أنها قررت إجراء نقاش لأول مرة عن وضع التربية والتعليم في الوسط الدرزي في قاعة التداول في الكنيست بمشاركة اولا  رؤساء المجالس المحلية المساهمين في هذا الوضع  مع جميع الوزارات والمكاتب الحكومية ومراقب الدولة  لاستحقاق الأسباب واستنتاج النتائج وتقرير القرارات لمعالجة هذا  الوضع الخاص". 
اردف البيان:" هذا إللقاء أحرز نتائج أخرى على النحو التالي؛
جميع المشاركين عبروا عن دعمهم وتطويعهم من اجل الحصول على الاهداف المرجوة مع النجاح بخط طريق نحو خدمة أبناء الوسط  بتقان وصدق.
وبناء  خطة عمل استراتيجية  التي تحتوي:
1. تقرير جلسة خاصة في الكنيست  للمعالجة الفورية للوضع الحالي في التربية والتعليم في الوسط الدرزي .
 2. الاستمرارية فى لقاءات أخرى في الكنيست وخارج جدران الكنيست من اجل الوقوف على الإنجازات الفعلية من القرارت.
 3. تحضير خطة استراتيجية تحتوي على تجهيزات علمية تكنولوجية من اجل ملاءمة البرامج التعليمية في الوسط  للقرن الـ21.
وبالإضافة بواسطة لجنة تحضير  استراتجي  ترسم  خطة للتعليم المستقبلي في الوسط الدرزي ، ورسم خطة لزياده عدد الطلاب الملتحقين بالجامعات والتعليم العالي بالتعاون مع منتدى اولياء الأمور  القطرية من اجل الحصول على عمق استراتيجي.
والاهمية الخاصة  في توحيد الصف بين جميع ممثلي أولياء الأمور القرويين الدروز ولجنة التربية والتعليم التابعة للكنيست ووزارة التربية والتعليم والسلطات المحلية.
هذا الاجتماع كان له رونق خاص بعد البت بالأهداف المشتركة للجميع  لوضع الاطر للمبادرة الفورية بالعمل المهني مع  التعاون وتوحيد القوى ،  وكان الإجتماع مكللاً بالنجاح وتمخض عن تأسيس قوائم مشتركة للعمل المشترك  من اجل التعاون وتقديم الخدمة والدعم لما فيه مصلحة وفائدة لطلاب المدارس ومن اجل تطوير التربية والتعليم في الوسط الدرزي". نهاية البيان كما وصلنا.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق