اغلاق

استطلاع: 2.5% من الطلاب اليهود متفائلون مقابل 42% من العرب

في استطلاع رأي شارك به نحو 1900 طالب جامعي من فلسطين، الاردن وفي صفوف فلسطيني 48 واليهود الاسرائيليين في نحو عشر جامعات، قام به الباحث السياسي


الباحث
ابراهيم خطيب 

ابراهيم خطيب
 (باحث دكتوراه في العلوم السياسية في جامعة هومبولدت في برلين) وتم في الفترة بين اواسط نوفمبر 2015 حتى اواسط مارس 2016، اظهرت النتائج عدة معطيات مهمة حول نظرة هذه المجموعات للمستقبل وحياتهم المستقبلية.
مقياس التفاؤل الذي استعمله الباحث، اعتمد على مقياس معتمد منذ عام 1994  من خلال باحثيّن غربيين هما Scheier, Carver, & Bridges.
 يحوي المقياس ثلاث مقولات، كالتالي: اشعر بالتفاؤل تجاه المستقبل، أتوقع أن لا تسير الأمور بشكل جيد بالنسبة لي، بشكل إجمالي، أتوقع أن تحصل معي أمور جيدة أكثر من الأمور السيئة واجابات من 1 حتى 4 بحيث أن 1 تعني صحيح إلى درجة كبيرة،2 تعني صحيح إلى حد ما، 3 تعني يوجد قليل من الصحة و 4 تعني غير صحيح مطلقا.

النتائج
نحو 7% من الطلاب الاردنيين غير متفائلين تجاه المستقبل بينما بالمقابل نحو 41% منهم متفائلون اتجاه المستقبل والشريحة الاكبر 52% في الوسط.
بخصوص الفلسطينيين في الضفة الغربية تظهر النتائج، ورغم الاحتلال والظروف الصعبة، إلّا أن نحو 36% منهم يشعرون بالتفاؤل اتجاه المستقبل فيما تمثّل شريحة غير المتفائلين نحو 12% والبقية متوسطة التفاؤل.

الفلسطينيون داخل الخط الاخضر
بنسب قريبة من باقي المجموعات في الاردن والفلسطينيين في الضفة الغربية يظهر أن 42% من الفلسطينيين داخل الخط الاخضر متفائلون اتجاه المستقبل فيما 8% منهم غير متفائلين و50% في الوسط.
 اما النتائج الاكثر اثارة والمختلفة بشكل كبير فكانت في صفوف الطلاب اليهود الاسرائيليين، فتظهر النتائج أن:
2.5% من اليهود الاسرائيليين فقط متفائلون اتجاه المستقبل
ونحو 79% منهم غير متفائلين اتجاه المستقبل
فيما نحو 18.5% متوسطو التفاؤل اتجاه المستقبل.

خطيب:
وقال الباحث إبراهيم خطيب:"هذه النتائج تشير الى أن اليهود الاسرائيليين يشعرون بضيق اتجاه مستقبلهم وحياتهم الشخصية وخصوصاً مع الاخذ بعين الاعتبار الظروف الاخيرة التي تعيشها المنطقة والاحداث التي تشهدها البلاد ناهيك عن امكانية عزو ذلك لأسباب قيمية ومرجعية التي يمكن أن تحفظ التفاؤل عند بعض المجموعات وفي حال فقدانها عند مجموعة اخرى يتراجع التفاؤل. وهنا يمكن الاشارة الى أن الفلسطينيين ومع ظروف الاحتلال إلّا أنهم لا يفقدون التفاؤل والامل اتجاه مستقبلهم. المثير أيضاً أن هذا الاستطلاع تم على الطلاب الجامعيين وهم جيل المستقبل والذين يعوّل عليهم لمستقبل المؤسسة الإسرائيلية. الاستطلاع بحاجة لتحليلات اضافية سنقوم عليها ولكن النتائج بحد ذاتها مثيرة وجديرة بالعرض".
يذكر أن هذا الاستطلاع والمعطى جزء من بحث اوسع حول مواقف العرب والاسرائيليين اتجاه الصراع العربي الاسرائيلي بعد الربيع العربي وسيشمل دول اخرى، ويشار الى أن خطيب يجري الان استطلاع عبر الشبكة للطلاب في مصر وتونس .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق