اغلاق

غنايم يعترض على المضامين الصهيونية لـ 'سنة القدس'

قدّم النائب مسعود غنايم (رئيس كتلة القائمة المشتركة، الحركة الإسلامية) استجوابا لوزير التربية نفتالي بينيط، حول نية الوزارة الإعلان عن السنة الدراسية القادمة

أنها "سنة القدس"، واعتماد الرواية الصهيونية حول القدس فقط في البرامج والمواد التعليمية التي ستقدّم للطلاب، وتغييب الرواية العربية الفلسطينية حول المدينة.
وجاء في استجواب النائب غنايم: "إن الوزارة تنوي الإعلان عن السنة الدراسية القادمة أنها "سنة القدس" وذلك بمناسبة مرور خمسين عاما على احتلال القدس. وبحسب ما نُشر فإن الخطة معدّة للطلاب من المراحل الابتدائية وحتى الثانوية، وستتطرق فقط للرواية اليهودية الصهيونية للمدينة، وستدخل ضمن عدة مواضيع دراسية من بينها: التاريخ، الجغرافيا، الدين، المدنيات والأدب. وستقوم الوزارة بإعداد خطط للدروس في هذه المواضيع وترتيب رحلات وزيارات للمدينة وللأماكن التاريخية فيها".
وأكد النائب غنايم في استجوابه على أن "مدينة القدس حولها خلافات من وجهات نظر سياسية، تاريخية ودينية، ونحن العرب لدينا رأينا وموقفنا المخالف لموقف ورأي الوزارة والوزير بهذا الخصوص، وعليه، لا يمكن أن يتم فرض الرواية والموقف اليهودي الصهيوني بخصوص القدس على الطلاب والمدارس العربية، ويجب عرض الرواية الدينية والقومية العربية والإسلامية".
وتساءل النائب غنايم في استجوابه إن كانت الخطة بالفعل ستلائم المدارس العربية وتعطي مساحة للموقف والرواية العربية الفلسطينية الإسلامية في قضية القدس أم سيتم تغييبها واعتماد الرواية اليهودية والصهيونية فقط.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق