اغلاق

الجبهة الطلابيّة بجامعة حيفا تحيي ذكرى النكبة رغم التحريض

"أحيت الجبهة الطلابيّة في جامعة حيفا بالتعاون مع ‘منتدى اليسار‘، الاثنين امس الاول، ذكرى نكبة الشعب العربي الفلسطيني في أمسية سياسيّة مميّزة وسط مشاركة


صور من احياء الجبهة الطلابية لذكرى النكبة بجامعة حيفا


 واسعة من قبل طلاب ومحاضرين في جامعة حيفا، وذلك وسط اجواء تحريضيّة فاشيّة قادها ممثلو اليمين الفاشي في الجامعة على مدار الاسبوع المنصرم، تخللت حملة تحريضيّة ممنهجة على شبكات التواصل الاجتماعي وصلت حدّ التهديدات بالاعتداءات الجسديّة بحقّ ناشطين وطلاب". وفقا لما جاء في بيان صادر عن الجبهة الطلابية.

النائب جبارين : النكبة حدث يصيغ الواقع الفلسطيني حتّى ايامنا هذه
اضاف البيان:" شارك في الامسية النائب د. يوسف جبارين عضو الكنيست عن الجبهة الديمقراطيّة للسلام والمساواة الذي افتتح الامسية بتوجيه تحيّة الى الطلاب لاصرارهم على احياء ذكرى النكبة في الجامعة رغم التحريض الفاشي وأضاف جبارين في كلمته بأنه لا يمكن النظر الى نكبة شعبنا الفلسطيني كحدث تاريخي، فهي حدث يصيغ الواقع الفلسطيني حتى ايامنا، واسقاطته على الواقع الراهن ما زالت تتشكّل: فالواقع يهضم حق الشعب الفلسطيني بتقرير مصيره وضمان سيادته على ارضه، والواقع يحرم ملايين اللاجئين الفسطينيين من العودة، بالاضافة الى سياسات التمييز العنصري والتهويد اللاحقة بالفلسطينيين من مواطني دولة إسرائيل".

 سرقة الكتب
اردف البيان:" القت الامسية الضوء على قضيّة السرقة الممنهجة للكتب الفلسطينيّة التي نفّذتها العصابات الصهيونيّة عام 1948، حيث عرض في مجرى الامسية الفيلم الوثائقي ‘ سرقة الكتب الكبرى‘ الذي يروي الرواية الفلسطينيّة حول احداث النكبة وما تعرّض له الشعب العربي الفلسطيني في اكبر عمليّة سطو عرفها القرن العشرين، من خلال مقابلات اجراها المخرج مع خبراء ومؤرخين بارزين تابعوا ووثقوا هذه القضيّة وما تحمله من ابعاد واسقاطات حول يومنا هذا.
وشارك في الامسية أيضًا المحاضر في الجامعة العبريّة د. جيش عميت صاحب الكتاب ‘ تاريخ من النهب والسرقة في المكتبة الوطنيّة الاسرائيليّة‘ الكتاب الذي يلقي الضوء على عمليات النهب والسرقة التي نفّذتها الحركة الصهيونية بحقّ الشعب الفلسطيني وحضارته وثقافته، ويعرض الكاتب بشكل مهني عمليات النهب كجزء من الايديولوجيا الصهيونيّة والممارسات التي رافقت عمليّة التهجير في عام 1948".

الحياة الفلسطينية ما قبل النكبة
جاء في البيان أيضا:"بالاضافة اللى المحاضر عميت شاركت بحلقة النقاش المحاضرة د. ماري توتري من جامعة حيفا والتي قدّمت مداخلة حول تفاصيل الحياة الفلسطينيّة ما قبل نكبة الشعب العربي الفلسطيني في نقد لجميع الادعاءات الصهيونيّة التي تحاول تشويه حقيقة وجود شعب فلسطيني داخل ارض فلسطين. ذلك الشعب الذي عاش وعمل في هذه الارض الاف السنين وعانى الأمرين خلال النكبة من عمليات التهجير التي نفذتها بحقّه العصابات الصهيونيّة بحقّه.
باسل خلايلة سكرتير الجبهة الطلابيّة في جامعة حيفا وجّه تحيّة الى طلاب جامعة حيفا والمشاركين في الامسية السياسيّة على صمودهم واصرارهم لاحياء ذكرى النكبة في حرم الجامعة على الرغم من الاجواء الفاشيّة والترهيبيّة التي حاولت فرضها قوى يمينيّة متطرّفة في الجامعة. واضاف خلايلة : ‘ لاحياء ذكرى النكبة أهميّة خاصّة لابناء الشعب الفلسطيني في تثبيت الرواية الوطنيّة الفلسطينيّة وضحد الادعاءات الصهيونيّة التي تتنكّر لحقوق الشعب العربي الفلسطيني وعلى رأسها حق العودة والحق في الاستقلال والحياة الكريمة‘ " . نهاية البيان.



لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق