اغلاق

أمديست وجامعة القدس يختتمان الأيام الطبية في المدارس الحكومية

على مدار شهر كامل، قام برنامج ‘دعم المدارس‘ الذي تنفذه أمديست وإنقاذ الطفل في وزارة التربية والتعليم العالي والممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية

USAID وبالتعاون مع وحدة ابحاث صحة الفم والاسنان وتعزيز الصحة الفموية في في كلية طب الاسنان في جامعة القدس - أبو ديس بتنظيم عدد من الزيارة الطبية في عدد من المدارس المشاركة في البرنامج آنف الذكر. هدفت هذه الزيارات الى تقديم فحوصات كاملة للاسنان والوزن والطول والنظر ودراسة النظام الغذائي للطلبة وشرح الطريقة السليمة لتنظيف الاسنان وتقديم التغذية الراجعة لاولياء الأمور وإدارة المدرسة. تخلل هذه الزيارات أيضا توزيع لتعليمات حول ممارسة العادات الصحية السليمة وفرشاة اسنان ومعجون اسنان لكل طالب من طلبة هذه المدارس والبالغ عددهم الـ 1170 موزعين بالتساوي بين مدارس الذكور والاناث في 7 محافظات. شارك في تقديم هذه الفحوصات ما يزيد عن 150 طالب طب اسنان و10 أطباء اسنان متطوعين  يعملون تحت مظلة وحدة ابحاث صحة الفم والاسنان وتعزيز الصحة الفموية.
من جانبه، اعرب الدكتور موسى بجالي عميد كلية طب الاسنان في جامعة القدس عن مدى سعادته برؤية طلاب طب الاسنان منخرطين في نشاطات مجتمعية من خلال التأكيد على فكرة الاهتمام بالصحة لاسيما الاهتمام بنظافة الاسنان والعناية بها مضيفا ان هذا النوع من النشاطات يخلق روح القيادة ويعزز المسؤولية ويعمل على بناء الجانب العملي لدى الطلبة فضلا عن جعلهم مواطنين مسؤولين. كما ويقوي من مقدرتهم على التعلم ويبني قدرات معلميهم في التفكير الناقد. بجالي شكر أمديست على تنظيم مثل هذا النشاطت متطلعا الى استدامته في المستقبل ليستهدف مدارس أخرى.
بدورها قالت فداء موسى مدير بنامج التواصل المجتمعي في أمديست: ‘ الهدف الرئيسي لمثل عذه الفعالية هو دمج المجتمع المحلي في المدارس من خلال مجالس أولياء الأمور التي عمل البرنامج على تشكيلها. يجب توعية أولياء الأمور الى أهمية الاعتناء بصحة أولادهم وتاثير ذلك على مسيرتهم التعليمية، لقد طلبنا من الطلبة الذين تم فحصهم وممن لديهم مشاكل في اسنانهم و في نظرهم الى مراجعة الطبيب مباشرة. وقد حرصنا على اعلام أولياء امورهم وادارة المدرسة من اجل المتابعة ويقع ذلك كله على عاتق اللجنة الصحية في كل من المدارس المشاركة. سيقوم "دعم المدارس‘ أيضا وخلال العام القادم بتنفيذ ذات النشاط ليصل الى عدد من المدارس الأخرى المشاركة في البرنامج والبالغ عددها 50 مدرسة.
من طرفها شكرت الدكتورة الهام الخطيب اخصائية طب الاسنان  المجتمعي ومدير وحدة ابحاث صحة الفم والاسنان وتعزيز الصحة الفموية  مؤسسة أمديست والوكالة الامريكة على دعمهم وتنظيمهم لمثل هذا النشاط النوعي الذي يمنح طلبة طب الاسنان فرصة المشاركة في خدمة مجتمعهم خلال فترة التدريب. مؤكدة ان المشاركة الفاعلة في مثل هذا النشاط وتقديم العطاء لمجتمعنا الفلسطيني يمنح هؤولاء الطلبة شعورا رائعا ويسهم في بناء مستقبلهم ويقوي من مسؤوليتهم تجاه مجتمعهم ويوسع  مدى تفكيرهم في التخطيط السليم لمهنة المستقبل. الامراض التي تصيب الاسنان تسبب الألم وعدم الراحة ولكن يمكن مكافحة ذلك من خلال نشاط بسيط يعمل على تعزيز المفاهيم السليمة للعناية بالاسنان مشيرة الى ان طلبة المدارس هي افضل التجمعات التي يمكن استهدافها من خلال هذه الأنشطة من اجل تشجيعهم على ممارسة العادات السليمة المرتبطة بنظافة الاسنان وتجنيبهم من الانخراط في علاج طويل الأمد وعالي التكلفة. 
وأشار الطالبان فخري كنعان طالب طب الاسنان في سنته الثالثة وعبد الله حسن في السنة الرابعة الذين عملا على المساعدة في تنظيم الفعالية ان هذه الزيارات الميدانية الى المدارس كانت تجريبة فريدة من نوعها لفتت النظر الى حقيقة ما سيقومان باختباره على ارض الواقع بعد التخرج من كلية طب الاسنان معربين عن مدى سعادتهما بالعمل بشكل مباشر مع طلبة المدارس والحديث اليهم عن كيفة العناية بالاسنان.



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق