اغلاق

مرشدون للمتقدمين لبجروت الرياضيات: ‘ثقوا بأنفسكم‘!

يتقدم اليوم الاثنين نحو 150 ألف طالب في البلاد لامتحان البجروت الرياضيات بمستوى 3، و 4 و 5 وحدات . ويشكل موضوع الرياضيات ، بشكل عام ، حاجزا من الخوف ،
Loading the player...

والقلق لقسم من الطلاب ، حيث يقولون " ان هذا الموضوع صعب جدا ويحتاج الى مجهود ودراسة كبيرة ".
مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقت مع مرشد ومعلمي رياضيات من الناصرة والمنطقة ، وطلبت منهم اسداء النصائح والارشادات للطلاب قبيل بدء بجروت الرياضيات بساعات قليلة  .

"  منح الطلاب الدعم النفسي والتعليمي "
وتقول المرشدة لميس تلحمي التي تعمل في برنامج " نحشون " لارشاد الطلاب بموضوع الرياضيات بمستوى خمس وحدات ، وهي طالبة جامعية في التخنيون : " موضوع الرياضيات بحاجة الى الكثير من الاستثمار في الجهد والوقت والدراسة ، ونحن دورنا كمرشدين هو إعطاء الطلاب الدعم النفسي والتعليمي ليجتازوا امتحان بجروت الرياضيات بسهولة ، وبالحصول على علامات جيدة والنجاح . يعتبر الرياضيات من اصعب المواضيع التعليمية في المدرسة ، وبالأخص الخمس وحدات ، ويتطلب حل المسائل تفكيرا عميقا وللكثير من الدراسة ، حيث ان الرياضيات يحتوي على مواضيع متشعبة ، وهنالك العديد من الطرق لحل المسائل ، ويجب ان يكون هنالك تنويع بطرق التفكير ".

" التمرن على حل التمارين والبدء بحل الاسئلة الأسهل "
وأضافت تلحمي : " اتوجه بنصيحة لكل طالب ، وهي : قبيل الامتحان عليه الدراسة جيدا والتمرن على حل تمارين في مختلف المواضيع وبمستويات مختلفة ... خلال الامتحان اذا واجهت الطالب أية صعوبة في حل أي مسالة حسابية عليه ان يتركها حتى النهاية ، وأن يقوم بحل الأسئلة التي يعرفها وبالتالي لا يدخل في ضغط ، ولا يضيع من وقته في الامتحان ، وأتمنى لجميع الطلاب المتقدمين اليوم الاثنين لبجروت الرياضيات النجاح والتوفيق ، ومع التفكير والتروي بالامكان كسر الحواجز في بجروت الرياضيات ".

" لا تنسوا نقاط القوة والتميز التي تمتلكونها "
اما معلمة الرياضيات الاء ملكاوي فقالت : " من المعروف ان امتحان الرياضيات احد الامتحانات التي يخاف منها الطلاب كثيرا ، والسبب في ذلك ان موضوع الرياضيات صعب لقسم من الطلاب ، وأنا أقول أنه يجب على كل معلم ومعلمة ، قبيل تقدم طلابهم لامتحان البجروت ، تقديم النصائح التعليمية لهم لطرق الحل ، والنصائح حول كيفية التعامل مع عامل الوقت ، وكيف تكون نفسية الطلاب مرتاحة قبيل الامتحان".
واستطردت ملكاوي تقول : " أنا أؤكد لطلابي أنه عليهم ان لا ينسوا نقاط القوة والتمييز التي يمتلكونها ، وان يتذكروا قصص نجاحاتهم ونجاحات من يحبون ، وان يتذكروا تعبهم واجتهادهم ومثابرتهم لتحقيق أهدافهم في جميع المجالات ، وان يثقوا بقدراتهم وانفسهم ، وان بجروت الرياضيات جاء لكي يثبتوا انهم على استعداد ".

" اجلسوا بغرفة هادئة واستمعوا للموسيقى وسيطروا على الضغط بداخلكم "
وأضافت ملكاوي لمراسلتنا :" الرياضيات متعة ، وعلى الطلاب أن يتذكروا الصعوبات التي مروا بها ، وطرق النجاح في التغلب عليها تعطيهم الدافع لتقوي ايمانهم وثقتهم انهم يستطيعون ان يواجهوا أية صعوبة في الرياضيات ، حيث انهم يمتلكون الأدوات الملائمة التي من خلالها يمتلكون القدرة في التغلب عليها ، كما ان الحد الطرق لتقليل من الخوف والقلق الزائد من الامتحان ان تجلس في ليلة الامتحان وقبيل الامتحان بساعة في غرفة هادئة تسمع الموسيقى الهادئة وان تفكر بالاهداف والطموحات ، وان تفكر ماذا ستصبح في المستقبل ، فالجلوس بهدوء والاستماع الى الموسيقى يعلمنا ان ننظر الى الضوء والاشراقة بداخلنا ولتذكرنا انه في وقت الضغط دائما الهدوء والتركيز موجود ونحن الذي نصنعه ، فترة الجلوس في مكان هادئ لحظات قبل الامتحان تجعلنا نفكر كيف نسيطر على الضغط وكيف نديره في الاتجاه الصحيح بدل ان يقيدنا ويديرنا باتجاهه هو ".
وتابعت ملكاوي :" خلال الامتحان يجب على الطالب الصمت للحظات في الامتحان ، وان يستنشق هواء بصورة هادئة ، عليك ان تتذكر اهدافك ، وأن تتذكر معلميك الذين تعبوا وسهروا لإيصالك لهذه المرحلة فهذا الامر يعطي الطالب شعورا بالراحة والايمان الداخلي انه يستطيع ان يثبت قدراته في الرياضيات ، فالقيمة الحقيقة في تعلم الرياضيات هو ليس فقط في الحصول على نتيجة رقمية انما الرياضيات يساهم في ان يكتشف الطلاب انفسهم " .

" تعزيز نقاط القوة لدى الطلاب ونأمل أن نسمع أخبارا سارة "
وفي حديث اخر لمراسلتنا مع  المرشد شادي حاج يحيى ، قال : " بداية أتمنى لجميع الطلاب النجاح في بجروت الرياضيات بالمستويات مختلفة ".
وأضاف حاج يحيى : " يجب ان يؤمن الطالب بقدراته بانه يستطيع النجاح والتفوق والحصول على علامة مرتفعة ، وذلك بالتركيز والتفكير العميق ، وكذلك وفق العمل الذي عملنا به مع طلاب بمستوى خمس وحدات في الرياضيات بإمكانهم كسر الحواجز والصعوبات ، ونامل بعد الامتحان أن نسمع الاخبار السارة وان يكون الرضى الذاتي لكل طالب ، كما وانه وفق عملنا في برنامج " نحشون " عملنا على تعزيز نقاط القوة والعمل على تحسين نقاط الضعف لدى كل طالب وإعطاء التمارين الخاصة ومراقبة تقدمهم وان نعود على المادة التي يجدون صعوبات بها ".


الاء ملكاوي


شادي حاج يحيى


لميس تلحمي



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق