اغلاق

الشارع السخنيني :‘ لن تخيفنا تهديدات ليبرمان ونتنياهو ‘ !

ردود فعل متباينة شهدها الوسط العربي في البلاد حول نية رئيس الحكومة ، بنيامين نتنياهو تعيين افيجدور ليبرمان ، زعيم حزب ‘ اسرائيل بيتنا ‘ وزيرا للامن
Loading the player...

 ويرى البعض بان هذا التعديل الوزاري منح نتنياهو مكسبا سياسيا وعزز قاعدة اغلبيته الحاكمة . في حين يرى اخرون ان اختيار ليبرمان مكان يعالون لا يبشر خيرا على صعيد العلاقات مع الجانب الفلسطيني ،  حيث يشتهر ليبرمان بتصريحاته الهادرة وموقفه المتطرف .
وعن هذا التعديل الوزاري استطلع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بعض الاراء لمواطنين من سخنين ..

 المحامي عثمان ابو ريا :"ليبرمان يظهر الوجه الحقيقي للاحتلال "
يقول المحامي عثمان ابو ريا :" منذ اعلان نتنياهو عن نيته تعيين ليبرمان وزيرا للحرب وحملات التخويف على شبكات التواصل الاجتماعي والصحافة مستمرة، والسؤال هل المطلوب منا ان نخاف ان ندخل الملاجئ وان نرحل، وهل من كانوا في نفس المنصب حمامات سلام ونحن لا ندري؟  هل كانوا يشاركون في تظاهرات ضد الجدار العنصري في بلعين؟ لقد شنوا عدة حروب على غزة ودمروا البيوت وقتلوا الالاف ،  شعبنا صار يملك مناعة، ولن تخيفه تهديدات ليبرمان ونتنياهو، برايي من الافضل ان يظهر الوجه الحقيقي للاحتلال، فان كان الوزراء السابقين لبسوا قناع السلام والإنسانية فان هذا ليبرمان يظهر الوجه الحقيقي للاحتلال من غير لا لف ولا دوران، حلول ليبرمان والتي يطرحها لن تكون الا وبالا عليه وعلى حكومته وعلى الاحتلال، سيهزم الجمع ويولون الدبر".
 
محمد غنامة :" ليبرمان سيتخذ ما يراه مناسبا من قرارات وفقا لمزاجيته وأهوائه  "
اما الشاب محمد حاتم غنامة ، وهو ناشط في الشبيبة الشيوعية فيقول في حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما  :"  ان تعيين ليبرمان كوزير امن سيزيد من مخاطر سياسة الاحتلال الفاشية وسيعمق السياسات العنصرية بما فيها الاستيطان والتشريد ضد ابناء شعبنا الفلسطيني . ليبرمان لا يمتلك اي تجربة عسكرية هذا يعني انه سيتخذ ما يراه مناسبا من قرارات وفقا لمزاجيته وأهوائه ، فتعيينه انهاء كلي لاي عملية سلام وسيزيد من الاعدامات الميدانية واستخدام كبير للقوات العسكرية وهذا سيسرع من حالة الاحتقان وانسداد الافق وقد يؤدي الى انفجار الوضع من جديد خاصة ان حكومة يمين متطرف موسعة ستزيد من التصرف بهمجية وعدوانية أكثر مع شعبنا الفلسطيني لذا نحن امام حكومة عنصرية بكل معنى الكلمة وخاصة في الاونة الاخيرة السياسة الاسرائيلية بمعقوليتها الجبانة تحاول اخماد واحباط عزيمة شبابنا الثورية لذلك في هذه الاوقات علی جماهير شعبنا التوقف عن عبثية الانقسام والتوحد للتصدي للتيار الفاشي الاسرائيلي والخطاب اليميني المتطرف الذي يهدد حقوق الشعب الفلسطيني" .

ابراهيم بدارنة :  "جميعهم متشابهون في سياساتهم "
اما  ابراهيم بدارنة وهو ناشط في حركة ابناء البلد  فقال في حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" لا شك بان رئيس الحكومة بنيامين نتياهو من ادهى الزعماء سياسيا ، حيث يعمل على الاطاحة بكل من يشكل خطرا على مسيرته وحياته السياسية ، فتعيين ليبرمان وزيرا للامن ينم عن يمينية هذة الحكومة وتطرفها".
واردف :" بالنسبة لي هذا التعديل الوزاري لا يعني شيئا فجميعهم متشابهون في سياساتهم وكلهم في نفس المسار.. ".


ابراهيم بدارنة


محمد غنامة


المحامي عثمان ابو ريا


افيغدور ليبرمان

اقرأ في هذا السياق
النواب العرب : تعيين ليبرمان المرتقب وجهة حرب


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق