اغلاق

النائب حاج يحيى: لن نستسلم لتحويل أوقافنا الى عقارات

بدعوة من متولي اوقاف الاستقلال، شارك النائب عبد الحكيم حاج يحيى ووفد الحركة الإسلامية وجمعية الأقصى، مؤخرا، بالجولة الميدانية في مقبرة القسام في بلد الشيخ.


وفد الإسلامية في مقبرة القسام

ضم وفد الحركة الاسلامية بالإضافة للنائب حاج يحيى  كل من النائب مسعود  غنايم  رئيس حزب الوحدة العربية ورئيس كتلة المشتركة النائب ، المحامي اشرف حجازي من مؤسسة "صمود"، الشيخ محمد سواعد ، المربي غازي عيسى ،  والمستشارين للنائبان غنايم وحاج يحيى خالد بشير يوسف فضيلي .
وفي تعقيبه على الجولة قال النائب حاج يحيى:" نحن هنا نقف على ارضنا وفي أوقافنا ، مقبرة القسام وجميع اوقاف حيفا ، تعرضت للبيع من أبناء جلدتنا تارة ومن ضمها لمتولي املاك الغائبين تارة اخرى ، مقبرة القسام مساحتها الإجمالية 53 دونم تقع في ثلاثة قسائم ٤٧،٤٨،٤٩ الجزء الأكبر ( ٣٢ ) دونم قسيمة 47 التي فيها قبر الشيخ عز الدين القسام والتي بيع قسم منها لشركة يهودية".
 
"الاراضي الوقفية ليست للبيع"
أضاف:" نؤكد ان الاراضي الوقفية ليست سلعا للبيع ، وليست عقارات للاستثمار ، وقفيتها ثابتة وتابعة لما أوقفت من اجله .  تابعت في بداية التسعينيات جميع أشكال الاعتداء على مقبرة القسام من خلال جمعية الاقصى ، تصدينا انا والنائب عبد المالك دهامشة لمحاولة تمرير شارع في أراضي المقبرة وحولناه الى جسر ، (רחוב בר יהודה ) الذي يمر حتى اليوم من فوق المقبرة.  شاركنا في معسكرات العمل في المقبرة من خلال جمعية الاقصى ( الموحدة ) وكان لنا الشرف في ترميم العشرات من  القبور .
لن نستسلم للواقع الذي يحول مقدساتنا الى عقارات ، سنتابع قضية مقبرة القسام من خلال مؤسسة صمود ومشاركة جميع الأُطر الفاعلة للذب عن مقدساتنا واوقافنا".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق