اغلاق

درعي يبرق لغنايم مصادقته على 1835 دونما لتوسيع نفوذ سخنين

أصدر مازن غنايم رئيس بلدية سخنين بيانا اكد فيه "تلقيه مصادقة من الوزير اريه درعي لتوسعة نفوذ مدينة سخنين ما مساحته 1835 دونما". وجاء في البيان: "بعد معاناة


رئيس بلدية سخنين مازن غنايم

امتدت لعشرات السنوات تلقت ادارة بلدية سخنين برئاسة مازن غنايم ظهر اليوم الاربعاء رسالة موقعة من وزير الداخلية اريه درعي والمديرة العامة للوزارة اورنا تؤكد ان الوزارة صادقت على توسيع منطقة نفوذ مدينة سخنين وذلك بعد عمل دؤوب ومستمر لرئيس البلدية وادارته وبمساعدة وجهود عضو الكنيست النائب مسعود غنايم واعضاء كنيست من القائمة المشتركة ومفيد عثمان مستشار وزير الداخلية للشؤون العربية".
وأضاف البيان :" مازن غنايم رئيس بلدية سخنين عبر عن سعادته بإقرار وزير الداخلية مطلب البلدية، مؤكدا ان هذا القرار يتيح لسخنين ان توسع منطقة نفوذها ب 1835 دونما منها 1035 دونما مخصصة للبناء، كما وتم ضم منطقتي المقبرة وتل مرسان، وانها بشرى سارة للأهل في سخنين والذي انتظره الجميع منذ سنوات، وهو ثمرة جهود جبارة استمرت لعدة سنوات من ادارة البلدية وبمساعدة النائب مسعود غنايم ونواب القائمة المشتركة ، وان ادارة البلدية كانت تأمل أن يتم الموافقة على نسبة اكبر من هذه المساحة الا انها مستمرة في اجراء المسح للاراضي وستتقدم بطلبات مستقبلية وفق احتياجاتها ، ونحن نؤمن ايمانا راسخا بأن سخنين تحتاج إلى مساحات أكبر لسد الحاجات السكانية والعمرانية للمواطنين ، إلا أننا نعتبر هذا الإنجاز إنجازا هاما لأهلنا في المدينة الامر الذي سيخفف من مشكلة السكن التي يعانون منها ".

" سخنين تحتاج لتوسعة اضافية للتخفيف من معاناة المواطنين "
وخلص البيان :" خالد خلايلة نائب رئيس بلدية سخنين اثنى على هذا القرار من وزير الداخلية واعتبره فاتحة خير على ان تكون قرارات لاحقة اخرى بتوسعة منطقة نفوذ سخنين وخاصة في المنطقة الغربية، حيث يعاني سكان الحي الغربي من اقتراب بئر المياه هناك من المدينة واراضيها في خلة صخر والمطالبة بإبعاد بير الماء من المكان وتقليل خط ارتداده ، واعتبر بان سخنين تحتاج لتوسعة اضافية للتخفيف من معاناة المواطنين .
من جهته ، أثنى محمد أعمر زبيدات عضو إدارة بلدية سخنين على قرار الوزير بتوسعة منطقة النفوذ، واعتبرها خطوة تاريخية وهامة لأهالي سخنين الذين انتظروها لأكثر من ثلاثين عاما منذ أن أقيم المجلس الإقليمي مسجاف. وأكد زبيدات أن القرار هذا يعطي متنفسا لأهالي سخنين في الأحياء الشمالية والغربية والجنوبية، خاصة وأن قسما كبيرا من هذه الأراضي معد للعمار. وأضاف زبيدات أن لجنة التوصيات والوزارة رفضت مطلب البلدية نقل منطقة بئر الماء في وادي القطن وخلة صخر إلى منطقة نفوذ سخنين، وأن بلدية سخنين ستقدم مستقبلا خارطة مفصلة تطرح من خلالها أمام الوزارة حلا سكنيا لأصحاب هذه الأراضي. وشكر زبيدات كلا من رئيس وإدارة بلدية سخنين، وقسم الهندسة، والنائب مسعود غنايم على الجهود الكبيرة التي بذلوها لتحقيق هذا الإنجاز التاريخي لسخنين".


وزير الداخلية اريه درعي


عضو إدارة بلدية سخنين محمد أعمر زبيدات







لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق