اغلاق

مشاركة واسعة في مؤتمر حقوق المواطنين في سخنين

نظم مركز التمكين الأسري في قسم الخدمات الاجتماعية في بلدية سخنين، مساء امس الثلاثاء، مؤتمر الحقوق المدنية للمواطنين، وذلك في القاعة الرياضية بالمدينة
Loading the player...

بحضور رئيس بلدية سخنين مازن غنايم ونائبه خالد خلايلة ومدير قسم الخدمات الاجتماعية فتحي ابو يونس، وحسام خلايلة المسؤول عن البرامج الجماهيرية في مركز التمكين الاسري في القسم وموظفي قسم الخدمات الاجتماعية.
 وجمع المؤتمر في المعرض أكثر من 10 زوايا ومنصات لمؤسسات حكومية وشركات عامة تعمل في تقديم خدمات شخصية وفورية بينها قسم الهندسة، الخدمات الاجتماعية، وقسم الجباية في بلدية سخنين، التأمين الوطني ومركز ريان الذي يقدم خدمة تحضير وتشغيل للسكان سخنين من مختلف الشرائح بما في ذلك مواطنين مع ذوي قدرات خاصة، سلطة الخدمات القضائية (خدمة قضائية عن طريق الدولة لمستحقي الخدمة)، "ألونيم – مساعدات ايجار البيوت"، "معوف- مبادرات تجارية اقتصادية"، مؤسسة "كيشير" التي تقدم معلومات عن حقوق عائلات لأبناء مع احتياجات خاصة، شركة مياه الجليل، مكتب لجنة التنظيم والبناء، وشركة الكهرباء.

مازن غنايم: مهم جدا ان نطرق الابواب 
 واستقبل المستخدمون في هذه المؤسسات والشركات المواطنين لتلقي خدمات شخصية وتمت اتاحة الفرصة امامهم للتعرف على حقوقهم  في حين قدم طاقم مركز التمكين الأسري المساعدة للمواطنين.
مازن غنايم رئيس بلدية سخنين قال: "مركز التمكين الاسري يعمل على تطوير المجتمع لمن تعثرت امور الحياة معه ، فالمركز يقول لهؤلاء لستم وحدكم ونحن معكم لفتح آفاق جديدة امامكم ، ونحن نعلم إن مجتمعنا العربي ، وسخنين خاصة، تعاني من الضائقة الاقتصادية ، فهذا المركز يحاول فتح الطريق امام المواطن واظهار حقوقه ، وتكمن أهمية عمل قسم الخدمات الاجتماعية في معالجة قضايا مهمة في المجتمع، وانا سعيد جدا انه كان هناك توجه من المواطنين للمؤسسات بهدف معرفة حقوقهم والعمل على تحصيله واهلنا يعون لحقوقهم، ومهم جدا ان نطرق الابواب وكنت اتمنى ان اجد المئات الذين يأتون لهذا المؤتمر للمطالبة بحقوقهم ، خاصة اننا حاولنا ان نوفر عليهم عناء السفر الى تلك المؤسسات في المدن البعيدة".

فتحي أبو يونس: مؤسسات تستضعف عائلات مستورة
فتحي ابو يونس مدير قسم الخدمات الاجتماعية قال:‘ننظم مؤتمر لإحقاق الحقوق للعائلات المستضعفة ونرى بالعائلة المستورة بانها ليست ضعيفة ولكن هناك مؤسسات هي التي استضعفتها وللأسف هناك حقوق في المؤسسات والشركات الرسمية هي من حق المواطنين ولا يتم منحها لهم بسبب عدم مطالبتهم بذلك. وهناك مواطنون يستحقون تخفيضا من البلدية على ضريبة الارنونا ولكن لا يطالبون بحقوقهم ونفاجأ انه بعد سنوات يصبح الدين عبئا كبيرا ولا يتمكن المواطن من دفعه. ومن هنا نتوجه لجمهور مواطنينا بانه هناك الكثير من الحقوق، ويجب ان تتحركوا من اجل تحصيلها ولا يمكن لاحد ان يحل مكانكم بل يجب ان تأتي المبادرة منكم، ونكتفي بأننا استطعنا ان نوفر على عائلة واحدة من سخنين مبلغ 100 الف شيقل عندما حضر  رب الاسرة مع جميع المستندات والوثائق وعاد لعائلته وهو سعيد. وهذه رسالة لكل عائلة في المدينة بأن توجهوا للقسم وستجدون احد الموظفين وسيساعدكم حتى لو كان الأمر يحتاج مساعدة قضائية على التوجه للمؤسسات الرسمية لتوفير محامي دولة لتحصيل الحقوق التي توفر العيش الكريم لكل عائلة".



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق