اغلاق

رئيس المراكز الجماهيرية يتفقد المراكز العربية في النقب

اشترك رئيس شركة المراكز الجماهرية ابيعاد فريدمان مع مدراء برامج تعليمية، مؤخرا، بجولة تفقديه للمراكز الجماهرية التابعة للبلدان العربية في النقب.


صورة من الجولة

وجاء في بيان عممه أسامة غنطوس، ممثل شركة المراكز الجماهيرية:"  كان الهدف من هذه الجولة تضييق الفارق بنتائج البجروت والتقدم والتطور بالمؤسسات الأكاديمية والتعليمية. التقى الوفد مع مدير المركز الجماهيري علي ابو علقيان الذي شرح للوفد عن صفوف الامهات، خريجي وطلاب برنامج תג"ת (شهادة إتمام الدراسة الثانوية) المشتركون بقسم التعليم بشركة المراكز الجماهرية القطرية، علما ان اغلبية الامهات أكملوا تعليمهم الجامعي (لقب اول، شهادة) ويعملون بمجال التربية والتعليم .وقد أعربت الامهات عن سعادتهن وفخرهن بنشر ونقل حب التعليم واهمية الثقافة لأبنائهم. من الجدير بالذكر ان اغلبية الابناء يدرسون بالجامعات والكليات والمعاهد (برنامج تعليم أكاديمي) منهم اطباء، طلاب قانون، وطلاب هندسة ومعلمين)".

استمرار الجولة
اضاف البيان:" استمر الوفد بجولته وقام أعضاؤه بزيارة المركز الجماهيري بمدينة حورة وشقيب السلام حيث التقوا مع المديرة كينيرت برجيل التي عرضت للوفد البرامج الموجودة في بلدتهم والتي تهدف لتقليص الفارق ودعم الاولاد وابناء الشبيبة وحتى الكبار وأيضا تهدف لزيادة التوعية بموضوع تطوع الجمهور بالمجتمع. من الجدير بالذكر ان هذه الزيارة استغرقت وقتا اطول مما كان مخططا لها منذ البداية بسبب اعجاب رئيس شركة المراكز الجماهرية السيد فريدمان ببرامج وفعاليات المركز الجماهيري شقيب السلام لتلاميذ المدرس الإعدادية والثانوية حيث قام وشاركهم اللعب، وأعرب أيضا ان مثل هذه الفعاليات والألعاب ليست سهلة مطلقا كما وتساعد بتنمية المجتمع الإسرائيلي لمستقبل أفضل".

تقليص الفجوة
اردف البيان:" قال السيد فريدمان انه في المجتمع العربي والبدوي بسبب التمييز ولقلة الوعي لا نرى ممثلين لهذه الفئة من الشعب تعمل او تتعلم بعض المواضيع الهامة مثل التكنولوجيا فهم يفضلون مستقبلهم في مجال الطب والهندسة والتدريس. اليوم رأينا الأولاد يلعبون الشطرنج، والنساء المتعلمات يدرسون الرياضيات ويدفعون ويشجعون أبناءهم للحاق بالجامعات والكليات ليكملوا دراساتهم على اتم وجه، ورأيت كيف يقوم المركز الجماهيري بتوعية ابناء الشبيبة عن طريق لقاءات تجمعهم مع طلاب أكاديميين ومع مهندسين من المجتمع العربي لكي يأمنوا بقدراتهم ويحفزوا أنفسهم للوصول لأهداف وطموح عالية.
بدوره قال مدير منطقة الجنوب للمراكز الجماهرية السيد كوبي شرون انه بالمجتمع العربي يوجد تراكم مؤهلات ومواهب ومن خلال فعاليات المراكز الجماهرية واستثمار الفرص لأبناء الشبيبة نهدف لدعم التعليم ومنع التميز وتقليص الفجوة والفوارق وبهذا ندعم أبناء المجتمع العربي ونقويهم لكي يحصلوا بكفاءتهم على وظائف هامة بالمجتمع الإسرائيلي وهذا شيء هام من اجل دعم وتطوير كافة المجتمع الإسرائيلي".


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق