اغلاق

القرا يلتقي رئيس الحكومة الفرنسية ووزير التواصل مع البرلمان

التقى بمدينة القدس نائب الوزير للتطوير اﻹقليمي عضو الكنيست أيوب قرا مع مستهل اﻷسبوع الحالي برئيس الحكومة الفرنسية السيد منويل فالس ووزير التواصل

مع البرلمان السيد جان مري لجوان، وبحث معهم سبل تنفيذ مخططه ﻹقامة مؤتمر قمة اقتصادي إقليمي والذي قام بطرحه أمام جهات فرنسية عدة وغيرها في أثناء زيارته لفرنسا في الشهر الماضي.
رئيس الحكومة الفرنسية أكد ضرورة إقامة هذا المؤتمر قائلا: "المنطقة بحاجة لدعم وتنمية اقتصادية جديدة لتطوير العلاقات بين دول وشعوب المنطقة ولرفع مستوى معيشة السكان فيها" .
الوزير الفرنسي دعم اقتراح نائب الوزير أيوب ﻹقامة هذا المؤتمر الاقتصادي الإقليمي من أجل توحيد دول المنطقة حول قيمة اﻹنسان والمساواة بينهم فاقتصاد المنطقة المتطور إمكانية أفضل من الاقتراح الفرنسي الذي باشرت به فرنسا حتى اﻵن وهذا كمكافأة لفرنسا وتصويتها في اليونيسكو، الوزير الفرنسي مقرب جدا من رئيس حكومة فرنسا السيد مانويل فالس، وهما أصدقاء ﻹسرائيل.
نائب الوزير أيوب اقترح مخططه الاقتصادي في عدد من لقاءاته في باريس خلال زيارته لفرنسا في الشهر الماضي، وانتهت المحادثات اﻷخيرة على أن فرنسا ستسعى ﻹقامى مؤتمر قمة اقتصادي إقليمي يشارك فيه كل دول اﻹئتلاف السعودي، هذه الفكرة أعجبت القيادة الفرنسية التي التقت بنائب الوزير.
نائب الوزير أضاف "أن الإمكانيات التقنية العالية المتطورة في العالم والثروات الطبيعية موجودة في إسرائيل والعالم العربي وخاصة الدول المعتدلة بحاجة لهذه المدخرات والتقنيات، أضف إلى ذلك العدو المشترك بيننا دولة إيران وهي تهدد سلامة المنطقة ولذلك لا مناص من تعاون مشترك بين الدول في المجال اﻹقتصادي وبات هذا التعاون بديهيا ولا مجال للتخلي عنه. نائب الوزي أضاف أن معضم هذه الدول صرحت أن إيران وحزب الله هم العدو الحقيقي  لهم وليست إسرائيل" .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق