اغلاق

اجتماع في بلدية كفر قاسم لبحث مصرع محمد جوابرة

وصل لموقع بانيت بيان من بلدية كفر قاسم حول جريمة القتل التي وقعت الليلة الماضية جاء فيه : " شهدت مدينتنا كفر قاسم ليلة امس سلسلة خطيرة ومؤسفة من حوادث عنف،


مجموعة صور من الاجتماع

مما  أدت الى جريمة قتل " الشاب محمد فارس الجوابرة  رحمه الله " في شجار عنيف واصابة خطرة لشاب في الثلاثينات من عمره وعدة إصابات لبعض المواطنين بجراح . ان هذا الانزلاق الخطير في دوامة الاحتدام ومسلسل العنف والدماء الشيء الذي يرفضه كافة ابناء هذا البلد الامن اهله .
ولهذا سارع رئيس البلدية المحامي عادل بدير بعقد جلسة طارئة تحضيرية تقييميه مع قيادات الشرطة ولجنة الصلح القطرية والمحلية للوقوف على اخر التطورات والمستجدات للمصاب الجلل الذي الم بنا جميعا.
في اعقاب هذه الجلسة تم عقد جلسة طارئة للمجلس البلدي بكافة اعضائه وباشراك كافة الاطراف والاطر الاجتماعية ولجان الصلح من داخل وخارج المدينة وبحضور مندوبي الشرطة ، للبحث فيما الت اليه الأمور وحتى يتسنى للجميع ايجاد الحلول المناسبة لحقن الدماء ولضبط الامور واعادتها الى نصابها , ولاتخاذ الخطوات والقرارات اللازمة لرأَبَ الصَّدْعَ" . 
واضاف البيان : "  الأهل الكرام... ان بلدية كفر قاسم رئيساً وأعضاءً وموظفين، وباسم جميع مواطني المدينة والمنطقة الشرفاء، تُعبر البلدية عن تنديدها واستنكارها الشديدين، وعن أسفها وحزنها العميقين، لجريمة القتل الشنيعة التي أودت بحياة " الشاب محمد فارس الجوابرة  رحمه الله " ، والتي وقع خبر مقتله كالصاعقة على أبناء المدينة" .

" تدعو البلدية كل من يعتمد العنف كحل، أن يعودوا إلى رشدهم ويُغلّبوا العقل والحكمة والتفكر"
وتابع البيان : " الاهل الأعزاء ... إنّ بلدية كفر قاسم ترى بهذه الجرائم البشعة التي تستهدف أبناء المدينة بشكل عام، وتطورها خطراً كبيراً يهددنا جميعاً ويجعل شبابنا ورجالنا ونسائنا أهدافاً مستباحة كوسيلة لحل الخلافات والمشاكل، بعيداً عن صوت الحق والضمير وتعاليم ديننا الحنيف الذي حرم الله سفك دم المؤمن بقوله تعالى: "وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً"[النساء(93)، كما وتدعو البلدية كل من يعتمد العنف كحل، أن يعودوا إلى رشدهم ويُغلّبوا العقل والحكمة والتفكر، ويبعدوا أطفالنا وأبناءنا عن هذه الآفات الفتاكة التي ستعود على الجميع بالبلاء.
وفي اعقاب الجلسة الطارئة للمجلس البلدي ولجان الصلح اليوم ، اجمع الحضور على ما يلي:
1. رئيس البلدية ونوابه وأعضاء المجلس البلدي واعضاء لجنة الصلح يقدمون بالغ عزائهم لذوي الفقيد الشاب محمد فارس الجوابرة  رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان". ويتمنون الشفاء العاجل لكافة المصابين ، سائلين المولى عز وجل ان يعيدهم سالمين  معافين  الى احضان اهلهم وبلدهم.
2.  كما وتطالب البلدية جهاز الشرطة بتحمّل مسؤولياته ووقف كل تلك الأفعال الإجرامية، وحماية المواطنين والكشف عن هوية القتلة وتقديمهم للعدالة. والتواجد المكثف للشرطة في هذه الآونة في أماكن الاحتكاك منعا لاستمرار مسلسل العنف والدماء.
3.  صادق المجلس البلدي بالإجماع على تهجير كل من يثبت ضلوعه المباشر في عميلة القتل النكراء هو واهل بيته وكذلك الامر لكل من يقوم بمحاولة انتقام او ثأر.
4. تتوجه بلدية كفر قاسم ولجان الصلح وكافة الحضور الى كلا طرفي النزاع ان خلال الايام الثلاثة القادمة بعدم الاحتكاك والاستفزاز والتزام بيوتهم حتى يتسنى لنا ان نتخطى هذه الازمة الحرجة.
5. صادق المجلس البلدي بالإجماع على تشكيل لجنة صلح من داخل وخارج البلدة دائمة الانعقاد لاحتواء الازمة ومن ثم الوقوف على حلها.
6. صادق الحضور بالأجماع على انه اذا تم خرق أي بند من بنود هذا البيان من أي طرف من الأطراف سيتحمل هذا الطرف كامل المسؤولية وستكون تبعاته وخيمة.  والله الموفق - باحترام بلدية كفر قاسم " الى هنا نص البيان الذي وصل لموقع بانيت من بلدية كفر قاسم .






المرحوم محمد فارس الجوابرة


مجموعة صور خاصة من شجار كفر قاسم



















اقرا في هذا السياق:
مصرع محمد فارس الجوابرة من كفر قاسم واصابة اخريْن بشجار



لمزيد من اخبار كفر قاسم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق