اغلاق

يوم اللغة العربية في الكنيست بمبادرة النائب يوسف جبارين

في خطوة غير مسبوقة بتاريخها وبمبادرة النائب د. يوسف جبارين (الجبهة، القائمة المشتركة)، خصِّصت الكنيست بالأمس أعمالها ليوم خاص للغة العربية، حيث ناقشت لجان الكنيست



المختلفة مكانة اللغة العربية بمجالات مختلفة. وتأتي هذه الخطوة بعد توجه النائب جبارين إلى رئيس الكنيست مطالبا بتخصيص يوم خاص للتداول بمكانة اللغة العربية كلغة رسمية بالبلاد وبمكانتها في المؤسسات الحكومية والخدماتية، وجهاز التربية والتعليم، والأكاديميا، والحيز العام.
وتضمن اليوم الخاص نقاشًا حول مكانة اللغة العربية في أهم لجان الكنيست، حيث ناقشت لجنة العمل، الرّفاه والصّحة مكانة العربية في خدمات التأمين الوطني وخدمات الصحة النفسية"، ولجنة مكانة المرأة مكانة "النساء العربيات المبدعات، ولجنة العلوم مع لجنة الشفافية قضية "ترجمة المواقع الالكترونية للمكاتب الحكومية للعربية"، ولجنة الاقتصاد والمواصلات العامة "مكانة اللغة العربية في المواصلات العامة". وشارك في نقاشات اللجان أعضاء كنيست، اكاديميون، مختصون، وممثّلو المؤسسات الأهلية الناشطة بهذه المجالات.

مؤتمر حول مكانة العربية
كما وتم تنظيم مُؤتمر خاص في الكنيست حول "مكانة اللغة العربية والهّوة القائمة بين رسميتها والواقع"، وذلك بمشاركة بروفيسور يهودا شينهاف، من قسم علم الاجتماع بجامعة تل ابيب، وبروفيسور محمود غنايم، رئيس مجمع اللغة العربية، د. يوني مندل، من معهد ان لير بالقدس، ورونق ناطور، مديرة مشاركة بجمعية سيكوي، ود. ثابت أبو راس، مدير مشارك بصندوق ابراهيم، وداليا حلبي، مديرة مركز دراسات، بالإضافة إلى الفنان سعيد نهري.
وافتتح المؤتمر بكلمة ترحيبية من النائب جبارين أكد فيها على أهمية اللغة عند الأقليات اللغوية من أجل صيانة الثقافة والهُويَّة القومية. كما وتحدث بالافتتاحية د. أحمد طيبي، نائب رئيس الكنيست ويردينا ملير سكرتيرة الكنيست. وشارك في نقاشات المؤتمر أعضاء الكنيست أيمن عودة، مسعود غنايم، عايدة توما، عبد الحكيم حاج يحيى، دوف حنين، أسامة سعدي، طلب أبو عرار، يوسي يونا، كسانيا سفيتلونا، أيال بن روبين وعنات بيركو. وحضر المؤتمر أيضًا مربّون من مدرسة واحة السلام طلاب ومربّون من مدرسة الجليل الثانوية بالناصرة .
وقد شمل يوم اللغة العربية أيضًا معرضًا للوحات الفنان سعيد نهري من سخنين، والذي عكس جمالية خطوط اللغة العربية، بالإضافة إلى معانيها القيّمة.

خطابات بالعربية بالهيئة العامة للكنيست
في خطوة غير مسبوقة، تم توفير ترجمة فورية من العربية إلى العبرية لخطابات الهيئة العامة للكنيست خلال بحث مكانة اللغة العربية، حيثُ تحدث رئيس الكنيست يولي أدلشتاين على أهمية مكانة اللغة العربية. ثم ألقى النائب جبارين خطابا افتتاحيًا أمام الهيئة العامة باللغة العربية، أكد فيه "أن اللغة تحمل معانٍ عميقة وتعبّر عن حالة الوجود ومكانة المتحدثين بها"، وأن "اللغة العربية هي الوعاء الحاضن للفكر القومي التقدمي وللأدب العربي والتاريخ والثقافة والإبداع". كما وتطرق جبارين بخطابه إلى أهمية اللغة في حالة الأقليات القومية والأصلية، حيث أكد أن الحفاظ على اللغة وصيانتها "هو هدف وجودي، خاصةً في ظل سلخ المجموعة عن لغتها وعن روحها الثقافية".
وقال جبارين "أن اللغة العربية هي لغة رسمية في الدولة بحسب القانون، إلا أن التعامل معها بقي بدائرة ضيقة كما وأن هنالك من يجف الى تغييبها عن المشهد اللغوي العام". كما وأكد جبارين على أن الحق باللغة والتعددية الثقافية يُلزم تمتين وتعزيز مكانة اللغة العربية في كل الحيز العام بالبلاد. وفي نهاية خطابه، دعا جبارين إلى الحفاظ على اللغة العربية وصيانتها وإلى الانتصار للهوية العربية التي تعبّر عن الحق بالوجود والتطور في وطن الأجداد والآباء، ومن جيل إلى جيل،.
وشكر النّائب جبارين في خطابه الجمهور الغفير الذي حضر يوم اللغة العربية في الكنيست، كما وشكر كلّ من ساهم في تحضير وانجاح اليوم الخاص، خاصةً مجمع اللغة العربية، جمعية سيكوي، صندوق إبراهيم، مركز دراسات، المنتدى للوفاق المدني ومعهد فان لير بالقدس، ومدرسة الجليل الثانوية، والفنان سعيد نهري.
وتحدث باللغة العربية النّواب عيساوي فريج، أكرم حسون، يوسي يونا، افي ديختر، ومئير بروش، نائب وزير المعارف.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق