اغلاق

افتتاح نادي السرّة الشبابي استكمالا لأعمال معسكر صمود

نظّم التجمّع الوطني الديمقراطي زيارة لقريّة السرّة مسلوبة الاعتراف وذلك لافتتاح النادي الشبابي الثقافي والمكتبة الثقافيّة، مجهّز بالمعدات، والذي شيّده التجمّع


صور من افتتاح النادي

ضمن مشاريع  معسكر صمود الثاني في النقب، الذي نظمه اتحاد الشباب ( شبيبة التجمّع) والتجمع الطلابي، وذلك عشيّة المؤتمر السابع للتجمّع الوطني الديمقراطي.
وكان في استقبال الوفد الذي ضم قيادات في التجمع قطريا وقيادات واعضاء التجمع في النقب،  لفيف من أهالي القريّة، حيث  تحدّث في الافتتاح رئيس اللجنة المحليّة لقريّة السرة والناشط خليل العمور، معربا عن مشاعر الفخر في افتتاح النادي الذي بنيّ وشيّد بسواعد الشباب الوطني، ناقلا شكر أهالي القرية للتجمع وشبابه على المعسكر الضخم الذي نظّم بتفان واتقان. مضيفا ان بناء النادي قد جلب اعترافا غير مباشرا بالقريّة، فالعديد من المؤسسات الخدماتيّة تشجعت لتفعيله واستخدامه.
كما تحدّث عضو المكتب السياسي جمعة الزبارقة مؤكدا على "ان المعسكر هو ترجمة فعلية للشعارات المساندة لصمود النقب، وليس صدفة انتقاء هذا الاسم، الذي يشدد على صمود الأهل من خلال التواصل المباشر والعملي".
هذا وشدد مركز اتحاد الشباب خالد عنبتاوي في ترحيبه "ان افتتاح النادي، حديث البناء، هو ترجمة لرؤية معسكر صمود، حيث لا تقتصر فكرة المعسكر على يوم يجتمع فيه مئات الشباب للتطوع، بل على التراكمية في العمل، من خلال بناء مقومات صمود وتعزيز انتماء الأهالي للقريّة وثباتهم فيها وبناء الانسان لا الحجر فحسب".
وأشار مركز الحركة الطلابية قصيّ أبو الفول في كلمته "ان معسكر صمود هو تعبير عن الالتصاق الحقيقي مع نضال النقب، ووجود اكثر من 300 شاب وشابة في يوم تطوعي هو بحد ذاته انجاز، يضاف لانجازات المعسكر".
من جانبه اكد عضو المكتب السياسي ومسؤول ملف الشباب والطلاب من قبله، مراد حداد، "اننا لا نهدف في معسكر صمود لتعزيز صمود الأهل في النقب فحسب، بل تعزيزه لدى شبابنا وشاباتنا، وتقويّة الانتماء لديهم بمعناه الحقيقي العملي". كما أشار الأمين العام للتجمّع عوض عبد الفتاح في كلمته الى "ان مثل هذه الأعمال وان كانت متواضعة في حجمها، رغم انها عظيمة في معناها لأهالي القريّة رمزيا وعمليا كذلك، مشددا على ضرورة استكمال المشروع حتى النهاية بخلق حراك في كل قرية وقرية. هذا واكد النائب باسل غطّاس في كلمته ان التجمع كان ومازال يضع مسألة النقب في صلب أولوياته كقضية وطنية وإنسانية من الدرجة الأولى، وأشاد بشباب التجمع واعضائه على هذه المبادرة داعيا لتطويرها واستمراريتها" .
يذكر ان اتحاد الشباب افتتح اعماله في القريّة بتنظيم  الشبيبة لاجتماع اولي لنواة شبيبة  يركّزها  رأفت عوايشة، مركز الاتحاد في النقب، حيث شارك في الاجتماع عشرات الشباب والشابات في القريّة. كما شددت مركزة القيادة الشابة في اتحاد الشباب نداء نصار أهمية المجموعة التي تؤكد ان معسكر صمود ليس معسكرا تقليديا ليوم واحد بل هو مشروع بناء، للإنسان والأرض، داعيا ان تأخذ المجموعة دورها في العمل والتغيير.
يذكر ان معسكر صمود قد نظم في أوائل الشهر الفائت، وقد شيّد شباب التجمّع والمشاركين عدة مشاريع، كان بناء النادي الشبابي احداها، الى جانب بناء ملعب "صمود" مجهز بالعشب الاصطناعي، زاوية ألعاب لأطفال القريّة، ترميم المسجد ومحيطه، تشيّيد وترميم البئر، اعمال زرع وبناء ، إضافة ليوم تفعيلي لأطفال القريّة، وهو المعسكر الثاني بعد معسكر صمود الأول في قريّة الزرنوق مسلوبة الاعتراف.

 



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق