اغلاق

كيف تقلّلون من تناول القهوة قبل رمضان وفي أثنائه؟

مع اقتراب شهر رمضان، يصاب محبّو القهوة بالتوتر والقلق بسبب عدم تناولها، عند مخالفتهم ما اعتادوا عليه في صباح كلّ يوم، لتُصبح الأيام الأولى هي الأصعب،


الصورة للتوضيح فقط

ويبدأ ألم الرأس والتعب نتيجة التوقف المفاجئ عن تناول القهوة.
اختصاصية التغذية، مال الشام كيتل، على أفضل الطرق للتخفيف من القهوة قبل استقبال رمضان وطريقة تناولها أثناء الشهر الفضيل، في الآتي:

- قبل بداية شهر رمضان بأُسبوع أو أسبوعين، ابدئي بتعويد جسمك تدريجياً على التخفيف من عدد الأكواب التي تشربينها في اليوم.

- تناولي لمدَّة 2-3 أيام في الأسبوع القهوة منزوعة الكافيين وكوبين من القهوة العادية، ويستحسن إضافة الحليب لأحد الأكواب.

الطريقة الأنسب لتناول القهوة في رمضان عند الإفطار والسحور:
- تجنب أن يكون فطورك فنجاناً من القهوة، لأنَّ ذلك يؤدي إلى زيادة في إفراز الإنزيمات المهضِّمة.
- تناول 2-3 حبَّات من التمر عند بدء الإفطار، فهو الخيار المثالي؛ لأنَّ التمر يوفر لك مصدراً سريعاً من الطاقة التي يحتاجها الجسم، ويعوِّض نشاط الجسم بعد تناول القهوة.
- يفضّل تناول كوب القهوة بعد تناول وجبة الإفطار بساعتين، لكي يكون لجسمك متّسع من الوقت لتعديل معدّل السكّر لديه.
- فنجان القهوة الليلي يجب أن يكون خالياً من الكافيين، إذا كنت تحبّ تناول القهوة ليلاً.
- تذكّر أنَّ الغذاء الصحيّ المتوازن وتناول الكميَّة المناسبة من السوائل، يساعدان على منحك الطاقة والنشاط بدلاً من القهوة.

نصيحة:

تجنب تناول كميات كبيرة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين وقت السحور، حتى لا تفقد المعادن، خصوصاً حديد وأملاح الجسم، ولأنّ هذه المشروبات تؤدّي أيضاً إلى الشعور بالعطش أثناء النهار.



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق