اغلاق

بحث كبير يعزز العلاقة بين الاشعاع الخليوي والسرطان

اظهرت معطيات جديدة لبحث كبير في الولايات المتحدة الامريكية ان هناك احتمالا كبيرا في العلاقة بين الاشعاع الخليوي وبين مرض السرطان، وان العلاقة وفقا للبحث


الصور للتوضيح فقط

الامريكي تزداد ارتباطا بين الاشعاع والمرض" .
ووفقا للبحث الجديد الذي صرف عليه 25 مليون دولار ، واجري على مدار عامين عن طريق المعهد القومي لعلم السموم  (NTP) ، وهي منظمة مرتبكة بمعهد اصحة الامريكي (NIH).
ويعتمد النشر على معطيات سربت من البحث نهاية الاسبوع الماضي في مواقع الكترونية في الولايات المتحدة ولم تنشر المعطيات الكاملة للبحث بشكل رسمي . وتفاوتت الردود في الاوساط العلمية بين المشككة في النتائج وبين من يعتقد ان هذه النتائج يمكن ان تغيير كثيرا في التوجه العام للمرض.
ووفقا للنشر فان الباحثين عرضوا قوارض للاشعاع الخليوي عبر امواج الاثير المنبعثة من اجهزة خليوية، وعرض الباحثون الفئران لنسب التعرض للاشعاع على مدار 9 ساعات يوميا. وبدأ البحث عمليا على الفئران وهي في مرحلة اجنة وتواصل على مدار عامين وتعرض الفئران لمستويات من الاشعاع في كل انحاء جسم الفئران ، ووفقا للنتائح فانه كلما زادت نسب التعرض للاشعاع كلما ارتفعت معها ظاهرة الخلايا السرطانية.

2% حتى 3% من الفئران الذكرية التي تعرضت للاشعاع طورت خلايا سرطانية خبيثة
ومقابل مجموعة البحث وضعت مجموعة من الفئران التي نشأت بظروف مماثلة دون تعريضها للاشعاع الخليوي ، واظهرت المعطيات ان 2% حتى 3% من الفئران الذكرية التي تعرضت للاشعاع طورت خلايا سرطانية خبيثة في الدماغ، واظهرت المعطيات ايضا ان 5% حتى 7% من الفئران الذكرية التي تعرضت للاشعاع الخليوي طورت خلايا خبيثة في خلايا الاعصاب التي تحيط بمنطقة القلب .
ووفقا لما ذكره عضوي البحث فان نوعي السرطان اللذين ظهرا لدى الفئران التي تعرضت للاشعاع لم تظهر لدى المجموعة الموازية بذات ظروف العيش (المجموعة الضابطة) بدون تعريضها للاشعاع ، وان الفارق في نسب كل مجموعة ممن تعرضت للاشعاع مرتبط بسبة تعريضها للاشعاع ونوعه.
واظهرت النتائج ايضا ان نسب التعرض كانت شبيهة لدى الفئران الاناث في كافة مجموعات البحث . وانتقد علماء البحث بادعاء ان مجموعة الضبط لم تظهر اي تطوير لاورام سرطانية، بينما اظهرت ابحاث سابقة تطوير المجموعة الضابطة ايضا لاورام سرطانية بنسب معينة، اضافة للصعوبات في اسقاط نتائج بحث على فئران على الانسان .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق