اغلاق

بينيت : لا تنازل عن امن الجنود والمواطنين حتى بخروجي من الحكومة

لا يزال نفتالي بينيت وزير التربية والتعليم يصر على مطلب تعيين سكرتير عسكري للمجلس الوزاري الصغير، في ظل قطيعة شبه كاملة بينه وبين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو،


نفتالي بينيت ، تصوير Getty Images

والتي يرفض فيها بينيت اي تسوية دون تلبية هذا الطلب، ورفض الاول طرح نتنياهو تعيين لجنة لفحص مطلب تعيين السكرتير العسكري للمجلس الوزاري المصغر.
وصرح وزير التربية والتعليم اليوم "ان مطلبه لتغييرات في طريقة عمل المجلس الوزاري المصغر"، مهددا :" اواصل حربي للدفاع عن جنود الجيش الاسرائيلي ، وسكان محيط قطاع غزة بكل مكان اكون فيه، في الحكومة او خارجها" .
وتابع بينيت :" قبل عشر سنوات ارسلت مع الاف الجنود الى حرب لبنان الثانية من قبل المجلس الوزاري المصغر الذي لم يعرف اهدافه ولم يعرف اعضاءه على ماذا صوتوا ، ومن يومها قطعت عهدا لدى خروجي من لبنان لن اسمح لهذا الوضع ان يتكرر ثانية . وللاسف قبل عامين خلال حملة تسوك ايتان ، كان المجلس الوزاري مجزءا ولا يعرف عن الانفاق، حتى طرحت الامر امامهم في 30/06 وكذلك طرحت حلا لهذه المشكلة" .

مصادر في الليكود: اذا لزم الامر فلتكن انتخابات
وهاجمت اطراف في الليكود تصريحات البيت اليهودي التي وصفت بانها "تؤزم الموقف، ان بينيت يريد كسر موقف نتنياهو وهذا لن يحدث . صحيح انه يدعي ان مطلبه حماية الجمهور وليس المناصب الوزارية ولكن هذا بعيد عن الحقيقة وان لزم الامر فلتكن الانتخابات" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق