اغلاق

ابقاء بند شبهة اغتصاب فلسطينيين ليهودية على خلفية قومية

لا زالت قضية تعرض فتاة يهودية تعاني من اضطرابات نفسية وعقلية للاغتصاب من قبل مشتبهين فلسطينيين تحوز على اهتمام وسائل الاعلام ، حيث تراجعت الشرطة ،


الصورة للتوضيح فقط

عن موقفها السابق الذي استبعدت فيه الخلفية القومية للاعتداء .
وقال ممثل الشرطة في جلسة النظر بتمديد اعتقال المشتبهين " أنه طالما لم يتم اعتقال المشتبه الثالث ، يبقى الاشتباه بان الخلفية قومية قائما " .
وجاءت اقوال الشرطة الاخيرة بعد أقل من ساعة ، من طلب ممثل الشرطة شطب البند المتعلق بكون الاعتداء جاء على خلفية قومية . وكانت متحدثة بلسان الشرطة قالت أس " أنه لا توجه للمشتبهين شبهات بتنفيذ الاعتداء على خلفية قومية " .
يذكر ان المحكمة مددت اعتقال المشتبه البالغ حتى يوم الخميس القادم .

عاصفة من ردود الافعال على أقوال نتنياهو بشان هذه القضية
وكانت هذه القضية قد شهدت عاصف من ردود أفعال من جهات مختلفة ، بعدما نشر رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو منشورا على صفحة تابعة له على احد مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث انتقد نتنياهو " الصحافة  والجهاز السياسي لعدم استنكارهم للاغتصاب القومي " على حد تعبيره ".
وكتب نتنياهو : " هذا اجرام يهزنا ويجب استنكاره من كل الاطراف ، ولكننا لم نسمع استنكارا كهذا لا بالصحافة ولا في المستوى السياسي ... بالامكان فقط التخيل ماذا كان سيكون رد الفعل لو كان الامر معاكسا ".
لكن نتنياهو عاد وتراجع غداة هذا النشر عما كتبه ، وكتب مشنورا جداد على صفحته : " بخصوص ما نشرته أمس ، : الحدث الذي اثار بي مشاعر الحزن والاهتزاز . مع ذلك ، لم يكن صحيحا أن أتطرق لموضوع ما زال قيد التحقيق " .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق