اغلاق

اعتقال 3 فتيان من جبل المكبر بشبهة تنفيذ عملية طعن

أفادت مصادر اعلامية عبرية " ان الشرطة اعتقلت 3 فتيان ( 16 عاما – 17 عاما) من سكان حي جبل المكبر في شرقي القدس ، بشبهة الضلوع بعملية طعن ،


الصورة للتوضيح فقط

وقعت في منطقة " ارمون هنتسيف  " قرب " غابة السلام " في القدس قبل نحو 3 أسابيع " .
وقالت نفس المصادر " ان مسنتين ( 70 عاما و 80 عاما ) اصيبتا في حينه بعملية الطعن بجراح وصفت بالمتوسطة " .

بيان المتحدثة بلسان الشرطة حول الموضوع
من ناحيتها ، قالت المتحدث بلسان الشرطة لوبا السمري في بيان صحفي " ان المشتبه بهم هاجموا 5 نساء يهوديات بالغات بالسن ، نحو 70-80 عاما وذلك يوم 10.5.2016 ، وقد تم الغاء سريان مفعول امر حظر النشر الذي كان مفروض على تفاصيل التحقيقات منذ ذلك الحين ". 
وأضافت السمري : " النسوة لاحظن شابين من ضمن المشتبهين الثلاثة وهما يجلسان على كرسي استراحة ، ومع عبورهن اياهم ، انهال المشتبهات عليهن مصيبين اثنتان منهن بجراح وصفت في حينه بالمتوسطة احيلتا على اثرها للعلاج بمستشفى شعري تسيدق وسط هرب المشتبهين ".
واسترسلت السمري تقول : " مع هرع قوات الشرطة للمكان تمت المباشرة بالتعاون مع جهاز الامن العام " الشاباك " بالتحريات والتحقيقات الواسعة والحثيثه التي قادت الى اعتقال المشتبهين يوم 19.5.2016 ".

" التخطيط لتنفيذ عملية طعن اخرى "
واسترسلت السمري تقول : " اضف لذلك ، ووفقا لمادة التحقيقات استشف على ان المشتبهين الثلاثة خططوا ورتبوا قبل ذلك بمدة زمنية تنفيذ عملية ارهابية ضد يهود وحتى انهم تبادلوا اطراف الحديث حيال ذلك خلال فترة دوامهم المدرسي وعبر الفيس بوك  ، وكذلك تبين ان والدة احدهم كانت قد اعتقلت قبلها باسبوع بشبهة محاولة تنفيذ عملية طعن ارهابية بمعبر جبل الزيتون ، وتبين على ان المشتبهين كانوا قد اتفقوا يومها بالالتقاء قرب بقالة بجبل المكبر ومن ثم تقدموا لاتجاه غابة " السلام " ، وبحوزة اثنين من ضمنهم سكينا وبلطة حملاها مع خروجهما من منزلهما منتظرين مترقبين هناك عبور ضحايا يهود ، في حين قام مشتبه من ضمنهم لاحقا بالمغادرة معربا عن خشيته من المشاركة هدم منزل والديه فيما اذا ".
وتابعت السمري تقول : " مع عبور النسوه نفذ المشتبهان الطعن بواسطة السكين وكذلك انهالا بالضرب بواسطة يد البلطة الخشبيه عليهن ، ومن ثم لاذا بالهرب الى جبل المكبر ملقين بالسكين والبلطة في مكان منزوي بطريقهما مع عودة احدهما لاحقا الى المكان متناولا اياهما مخبئا اياهما بجبل المكبر ".
واستطرت السمري تقول : " كذلك استشف من مادة التحقيقات على انه ومن بعد تنفيذ عملية الطعن الارهابية قام اثنان من ضمن المشتبهين بتبادل اطراف الحديث بواسطة رسائل نصية عبر برامج  " الواتس اب  " و" الفيس بوك " مخططين لتنفيذ عمليه طعن ارهابية اخرى نظرا لتمكنهما من تنفيذ الاولى في " نجاح " على حد ما جاء في حديثهما ، العملية التي لم تنفذ واحبطت بطبيعة الحال مع اعتقالهما ".

" الحفاظ على سلامة السكان "
وخلصت السمري للقول : " ليس بالغني عن الاشارة الى وحشية الحاصل من مهاجمة نسوة بالغات بالسن من قبل مشتبهين قاصرين ، والتخطيط لعملية ارهابية ضد يهود لكونهم يهود لا اكثر ولا اقل ، والشرطة تواصل العمل ليلا نهارا وبتفان واخلاص تام من اجل الحفاظ على سلامة كافة سكان وزوار المدينة وعلى حد سواء مع التوصل للضالعين في اي من مثلها وتقديمهم امام سيادة العدالة عاجلا قبل اجلا ".



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق