اغلاق

أهال من صندلة يتظاهرون: حياتنا معرضة للخطر !

شارك المئات من أهالي صندلة وبلدات أخرى من المنطقة عصر أمس الأحد ، بمظاهرة ضخمة أقيمت على مدخل قرية صندلة وذلك للمطالبة بتسريع إيجاد حل

 

لهذا المفترق الخطير جدًا ولشارع 60 الذي يشهد اسبوعيت أزمة سير حادة بسبب توجه أهالي البلدات العربية من مختلف المناطق إلى جنين.
ورفعت شعارات عديدة في المظاهرة مطالبة بإيجاد حل لـ " مفترق الموت " هذا ، وقد شارك في المظاهرة إضافة لأهالي صندلة والمقيبلة وغان نير وبلدات أخرى وفد من المجلس الإقليمي الجلبوع ، على رأسه رئيس المجلس عوفد نور ، نائبيه هشام زعبي ودودي بونفيل  ومساعده سنير فريدمان وآخرى.

صيانة الشارع
رئيس المجلس عوفيد نور ألقى كلمة أمام المشاركين أكد فيها أنه وبعد ضغط مستمر على وزارة المواصلات ووزارة الأمن تقرر صيانة الشارع وإيجاد حل لشارع 60 بكل مشاكله ومنها أزمة السير ومفترق صندلة، ووعد الأهالي ببدء العمل بأسرع وقت ممكن مؤكدًا أنه يدعم نضالهم ومشددًا على أهمية النضال الشعبي المرافق للإجراءات الرسمية التي يقوم بها المجلس.
وخلال المظاهرة تحدث مدير عام "طرقات إسرائيل" مع رئيس المجلس وأكد أن مخطط الدوار على مدخل صندلة سيبدأ العمل فيه قبل نهاية العام الحالي.
عضو المجلس المحلي من صندلة، عبد السلام عمري ، أكد أن المظاهرة كانت ناجحة وأن الأهالي شاركوا بشكل جيد وقال أن النضال سيستمر وهو نضال مرافق لعمل المجلس الإقليمي بحل هذه المشكلة عبر الإجراءات الرسمية . وشكر عمري كل من شارك في المظاهرة .












































لمزيد من اخبار قرى المرج والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق