اغلاق

طالب من جت يحصد جائزة ‘دافيد يلين‘ للكتابة الاقناعية

من بين أكثر من ألف مشترك من الوسطين العربي واليهودي، حصل الطالب عمر غرّه من الصف التاسع (2) من مدرسة القاسمي الأهليّة على المرتبة الأولى في مسابقة دان


صور من المسابقة

دافيد
للكتابة الإقناعية في اللغة العبرية.
وجاء في بيان صادر عن المدرسة وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:" هذه المسابقة ينظمها سنويا قسم "الشبيبة المحبة للعلم" على اسم دوف لاوتمن في جامعة تل أبيب، وهي مسابقة في التعبير الكتابي الإقناعي باللغة العبرية للطلاب من الصفوف التاسعة وحتى الثانية عشرة.
الطلاب المشاركون في هذه المسابقة مدعوون لاقتراح مرشّح لجائزة "دان دافيد" والذي يعتبر بطلًا في نظرهم.
في المرحلة الأولى من المسابقة يُطلب من المشاركين كتابة موضوع إنشاء قصير يصف المرشّح المقترح لنيل جائزة "دان دافيد" مع تعليل يدعم هذا الاختيار، وأصحاب الاقتراحات المثيرة للاهتمام، والّتي تترك انطباعًا جيدًا، يدعون ليوم دراسيّ في جامعة تل أبيب.
يتخلل هذا اليوم ورشة عمل في التعبير الكتابي الإقناعي، وكذلك محاضرة لإكساب مهارات في التعبير الشفهي.
يُطلب من الطلاب الذين اجتازوا هذه المرحلة تطوير اقتراحاتهم لموضوع إنشاء إقناعي حسب المعايير التي تعلّمها في ورشة العمل في اليوم الدراسي، والمواضيع النهائية تفحص من قبل لجنة مهنية، ويتم منح جوائز ماليّة قيّمة للفائزين في المراتب الثلاثة الأولى".

منافسة شديدة
اضاف البيان:" اجتاز المرحلة الأولى من المدرسة طالبان فقط من ضمنهم الطالب عمر غرة من الصف التاسع (2 ) والذي رشّح شخصيّة دينيس ريتشي كمستحق للجائزة.
 ريتشي عالم في مجال علوم الحاسوب، والذي اشتهر وارتبط اسمه بلغة البرمجة "سي" ونظام التشغيل يونكس ، وقد كانت المنافسة شديدة جدًا بسبب الكم الهائل من المتقدمين للمسابقة، وكون المسابقة باللغة العبريّة والمنافسة تشمل الوسط اليهودي.
ومن الجدير ذكره أنّ هذا العام هو الثالث على التوالي الذي تشارك فيه المدرسة في هذه المسابقة، وقد حصد طلاب المدرسة السنوات الفائتة عدّة مراتب مشرفة".

فخر
مركّزة اللّغة العبريّة في المدرسة المعلّمة رند غنايم، والّتي واكبت المشتركين في المسابقه، قالت: "أنا فخورة جدًا بإنجاز طالبنا المتميّز عمر، لم يكن سهلًا الوصول إلى هذا المكان، فقد كانت المنافسة شديدة جدًا، ولكن كعادة طلّابنا يثبتون جدارتهم في كل ميدان، كما وأفخر أيضًا بالطالبه عفاف غرّه الّتي  وصلت إلى مراحل متقدّمة، فهذا بحدّ ذاته إنجاز، أتمنّى لهما ولجميع طلّابنا مزيدًا من التألق. كذلك أقدّم شكري وتقديري العميقين للمعلمتين أسمى مصاروه وثروت مجادله على حثّ الطلّاب على المشاركه في المسابقه".

الدكتور فارس قبلاوي مدير المدرسة الذي أثنى على تميّز الطالب قال: "نحن نسعى دائمًا لوضع طلّابنا في أرقى المستويات العلميّة، ونفتح أمامهم آفاقًا واسعة ليتميّزوا ويظهروا قدراتهم الإبداعية، وإنجازات طلّابنا المتلاحقة في كافة المجالات وعلى جميع الأصعدة لهي أكبر برهان على ذلك، كلّ الثناء والتقدير للطالب عمر على إنجازه الرائع، وشكري الجزيل أيضًا لطاقم اللّغة العبرية في المدرسة، وعلى رأسهم مركّزة الموضوع المعلمة رند غنايم، الّتي أعطت وما زالت من وقتها الثمين من أجل تميّز طلّاب المدرسة"
.



لمزيد من اخبار باقة جت والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق