اغلاق

الجبهة تطرح معاناة الحاضنات العائلية باجتماع الهستدروت

طرحت الجبهة امام اجتماع قيادة الهستدروت الاسبوعي "معاناة الحاضنات العائلية وشروط عملهن امام وزارة الاقتصاد، حيث يصل عددهم الى اكثر من 3000 حاضنة


جانب من تظاهرة سابقة للحاضنات

غالبيتهن من العرب والحريديم"، وفقا لما جاء في بيان صادر عن الجبهة.
أضاف البيان:" وكان النقابي سهيل دياب رئيس دائرة تعميق المساواة في الهستدروت ورئيس كتلة الجبهة قد طرح جوانب هذه المعاناة والتي تتلخص بالامور التالية:
1. الحاضنات تعملن بشكل مقاولة ضمن اتفاق مع وزارة الاقتصاد مقابل مبلغ زهيد لم يتم رفعه في السنوات العشر الاخيرة.
2. الحاضنات تعملن بدون شروط تقاعد او فرص سنوية او تلقي مقابل اعياد ومرضيّة.
3. الاثاث والطعام والمكان هم جزء لا يتجزأ من مسؤولية الحاضنة نفسها مشمولة بالاتفاق الموقع".

قضية تتفاقم
وأضاف دياب: "ان قضية الحاضنات تتفاقم في الفترة الاخيرة امام اغلاق العديد من الحضانات اليومية الممولة من وزارة الاقتصاد والتي تقدم خدماتها لحوالي %30-20فقط  من الاطفال في اجيال (3-0 )، والذي يصل عددهم الكلي في البلاد الى حوالي 400 الف طفل".
اردف البيان:"وكانت تجاليا فولخ، رئيسة نعمت قد قدمت بيانا حول الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين المنظمات التي تدير الحضانات اليومية ووزارة الاقتصاد، والذي ينص على تمويل مبلغ 110 مليون شاقل على دفعتين لضمان تسكير العجز الذي نبع في السابق والذي ادى الى اغلاق العديد من الحضانات اليومية جراء الضائقة الاقتصادية.
وجدير بالذكر ان المجتمع العربي يعاني نقصاً فادحاً في الحضانات اليومية الرسمية، الأمر الذي من شأنه منع المرأة العربية من المشاركة في سوق العمل وتزيد من الفجوة الاقتصادية والاجتماعية في المجتمع بشكل عام".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق