اغلاق

المئات يشاركون في ‘سواعد 3‘ التطوعي بعيادات برهط

قال بيان صادر عن "مركز شباب رهط": "شارك المئات من الشباب والشابات في يوم التطوع الأكبر ‘سواعد 3‘ والذي ينظمه مركز شباب رهط، للسنة الثالثة على التوالي.


متطوعون في "سواعد 3"


ويعتبر مشروع ‘سواعد‘ يوم تطوعي خاص بسكان وشبان مدينة رهط، حيث جرت العادة على تنظيمه في روضات المدينة، وتفعيل الأطفال وترميم وتنظيف بنايات الروضات، وفي هذا العام قرر القائمين على المشروع أن يكون التطوع في عيادات الأم والطفل في المدينة".  
وبحسب البيان " تظافرت جهود الشباب والشابات مع الموظفين في بلدية رهط والمؤسسات المختلفة من أجل إنجاح هذا اليوم المميز، بالإضافة الى العائلات القريبة من العيادات، والتي أبدت تجاوبا كبيرا في هذا اليوم، وقدمت المساعدة للشبان بهدف الحفاظ على الممتلكات العامة وخاصة عيادات الأم والطفل التي كانت تعاني من مشكلة النظافة في ساحتها".
 
وفي جولة إدارة البلدية، ومدراء الأقسام، شارك كل من عطا أبو مديغم، القائم بأعمال رئيس بلدية رهط، والدكتور عامر الهزيل، مسؤول ملف التربية والتعليم، ونائب رئيس البلدية، محمد القريناوي، والسيد أحمد النصاصرة، مسؤول ملف تحسين ملامح وجه المدينة، والسيد خليل دراوشة، مسؤول ملف الصحة،والدكتور علي الهزيل، مدير المعارف في بلدية رهط، والسيد محمود أبو جامع، مدير قسم تحسين ملامح وجه المدينة، والمهندس، أبراهيم أبو صهيبان وعطوه أبو فريح، مدير مركز الشباب، حيث أكدوا للشبان وابناء الشبيبة الذين تجندوا من أجل التطوع في هذه العيادات، ان هذه العيادات ملك لأهالي رهط، وأن العمل الذي يقومون به هو فخرا لجميع سكان مدينة رهط، وعليه يجب المحافظة على الممتلكات العامة والتطوع دوما في خدمة المجتمع.

تجند لإنجاح المشروع
خليل الدرواشة، مسؤول ملف الصحة، وأحد القائمين على هذا المشروع لهذا العام، قال: "أن اختيار عيادات الأم والطفل للتطوع  فيها لهذا العام، جاء بعد مباحثات مع رئيس بلدية رهط، وموظفي مركز الشباب، والذين أبدوا اهتماما واسعا بالفكرة، حيث تجندت جميع الأقسام ومنها قسم الصحة والممرضات العاملات في هذه العيادات من أجل تقديم الدعم اللازم لإنجاح هذا المشروع".
عطوة أبو فريح، مدير مركز الشباب، قال: "ان مشروع سواعد هو فكرة شبابية بحت، يعمل على تخطيط لهذا اليوم، موظفي مركز الشباب بالتعاون مع عدد كبير من الشبان وطلاب أكاديميون رأوا في التطوع خدمة لأهالي مدينة رهط وللمجتمع بأسره".

وأضاف أبو فريح: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وعليه نشكر جميع الذين شاركوا في هذا اليوم المميز، ونخص بالذكر أهالي الخير الذين تبرعوا في وجبات الغداء للمتطوعين، بالاضافة الى رجال الاعمال الذين قدموا التبرع المادي والمعنوي، والمواد اللازمة من أجل ترميم هذه العيادات، ونخص بالذكر: السيد طلال القريناوي، رئيس بلدية رهط، على دعمه للفكرة وتوجيهه الدائم والإيعاز لجميع أقسام البلدية بالتعاون من أجل انجاح هذا اليوم، كما ونشكر السيد احمد ابومديغم (ابوحافظ)، والذي تبرع بوجبة غداء للمتطوعين في عيادة حارة 8، وشيماء سليمان القريناوي، ونسرين ابراهيم القريناوي، ومنسف العربي بإدارة مراد الكتناني، وحوريه ابوزغيلة، على تبرعهم السخي في المشروبات والطعام للمتطوعين".






























































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق