اغلاق

احتفال تكريمي للمتبرعين بالكلى في الكنيست

نظمت الكنيست، مؤخرا، حفل تكريم للمتبرعين بالكلى بحضور رئيس الكنيست يولي ادلشطاين، وزير الصحة عضو الكنيست يعقوب ليتسمان، عضو الكنيست يوأف بن تسور


جانب من حفل التكريم في الكنيست

المبادر الى الحفل والراف يشعياهو هابر رئيس جمعية ‘هبة الحياة". وشارك في الحفل متبرعون بالكلى وأشخاص تلقوا كلى.
رئيس الكنيست، يولي ادلشطاين قال: "انه لامر مفرح ان نرى في قاعة واحدة الكثير من الاشخاص الجيدين، الذين كرسوا انفسهم من اجل القيام بالأمور الجيدة. اشخاص وهبوا الحياة لغيرهم، اشخاص يعيشون ويعملون من منطلق من اجل اخوتي. اشخاص اختاروا ان لا يعيشوا من اجل انفسهم انما من اجل غيرهم. كل متبرع وهب الحياة بكليته لمن يعاني وعانى من ضيقة حقيقية، فانطلق الى طريق جديدة بسبب التبرع والزراعة.. يصعب في هذه الايام السماع عن افعال نبيلة ومؤثرة كهذه، ويستحقون التكريم والشكر".

شرف كبير
من جانبه قال وزير الصحة عضو الكنيست يعقوب ليتسمان :‘ انه لشرف كبير لي ان اقف امامكم اليوم. التبرع بعضو من الجسم لشخص آخر لا يشبه التبرع بالمال. انه لامر يصعب تقديره، وكلي امل ان يساهم المؤتمر هذا برفع الوعي حول هذا الموضوع لدى الجمهور".
عضو الكنيست يوآف بن تسور قال: "بادرت الى عقد هذه الاحتفالية لرغبتي بزيادة الوعي لدى المواطنين وان  اشرح لهم عن اهمية التبرع بالكلى ولأؤكد لهم انه  ليس بأمر بعيد المنال. المتواجدون هنا قاموا بالتبرع بعضو من اجسامهم من اجل انقاذ حياة اخرين مجهولين بالنسبة لهم... اعطاء المال هو اعطاء، ولكن اعطاء الكلى هو تبرع، من يتبرع بعضو من اعضائه يستحق التقدير اللا متناهي".

300 متبرع و 900 مريض
حسب معطيات منظمة "ماتانات حاييم" (هدية الحياة) ، فقد تبرع حتى اليوم أكثر من 300 شخص بكلاهم طواعية بسبب عمل ونشاطات الجمعية، بينما هنالك حوالي الـ 800 مريض بانتظار متبرعين بالكلى. المنظمة تعمل على رفع الوعي حول اهمية التبرع بالكلى في اوساط المتبرعين واهالي المرضى ، كما انها ترافق المرضى في كل مراحل عملية الزراعة حتى  التأكد من نجاح العملية.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق