اغلاق

‘الياسمينة‘ تنظم ماراثون لذوي الاحتياجات الخاصة بالقدس

بمبادرة ورعاية إدارة وطاقم روضات الياسمينة العلاجية، وعلى شرف مفتش التربية الخاصة وحيد موسى، أقيم مؤخرا، سباق الماراثون الأول لطلاب روضات ومدارس التربية



صور من المارثون والفعاليات بعدسة موقع بانيت و صحيفة بانوراما

الخاصة  في القدس بعنوان ‘أنا بقدر‘، والذي ضم مجموعة طلاب من روضات ومدارس التربية الخاصة بالقدس إضافة إلى مشاركة مدرسة بيت حنينا الشاملة للبنات.
وقد تنافس في هذا السباق أكثر من 70 طالبًا من ذوي الاحتياجات الخاصة بمسار تعدى الـ 500 متر على امتداد شارع خليل السكاكيني ببيت حنينا والذي تم إغلاقه أمام حركة المرور لهذا الهدف.
 وأُحيط المتنافسون بمجموعة كبيرة من المشجعين إضافة لمساهمة ومشاركة تفعيلية لطلاب مدارس التربية الخاصة والذين خصص لهم دور المراقبة والحفاظ على النظام.
وعند خط النهاية بساحات روضات الياسمينة استُقبل الفائزون بأهازيج الفرح وصيحات الانتصار وتم تكريم جميع المتنافسين بمداليات تحفيزية لحثهم وتحفيزهم ودعمهم كأفراد مساهمين إيجابياً بالمجتمع.

اسم الماراثون يعبّر عن فكرته
ومن خلال كلمات الترحيب بُعيد انتهاء السباق أشارت مديرة روضات الياسمينة مي ترهي صفدي الى أن "فكرة الماراثون نبعت من الإيمان المطلق بأهمية الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة المجتمع، وأن اسم الماراثون جاء ليعبر عن مضمون فكرته بإعطاء كل طالب في هذا اليوم الـفرصة لتحقيق الذات وكشف وإبداء ما يستطيع تقديمه، إضافة إلى تعزيز الشعور بالقدرة والإنجاز و تحقيق المشاركة المجتمعية، الأمر الذي تجلى بالمستويين التنافسي بين الأطفال المشاركين والتنظيمي مع الطلاب البالغين، وكل ذلك عن طريق العمل المشترك بين المؤسسات التربوية".
وفي كلمة مفتش التربية الخاصة وحيد موسى شكر خلالها الحضور على المشاركة، وتحدث عن الطالب ومكانته، وتحدث عن الإيمان بقدراتهم وخلق روح التحدي ورفع سقف التوقعات.
وألقت نوعا فحيمة المسؤولة عن التربية الخاصة في بلدية القدس كلمة باركت فيها المبادرة الأولى لإقامة ماراثون لذوي الاحتياجات الخاصة وفرصتهم في إثبات قدراتهم.
فيما ألقى أسامة غنايم مسؤول دائرة الشبيبة، كلمه قدم فيها شكره القائمين على هذه المبادرة ونشر التوعية للخدمات التي يقدمها هذا القسم.
وأشاد سامي عشو مـسؤول الحذر على الطرق على أهمية إقامة وتنفيذ مثل هذه الأنشطة.

محطات متنوعة
كما وتخلل برنامج يوم الماراثون وجبة فطور صحي لجسم سليم، لجميع المشاركين والحضور بهدف تذويت أهمية الغذاء الصحي، إضافة إلى محطات العصائر الطبيعية، الفاكهة الموسمية والبوظة الصحية. واختتم اليوم بمحطات داخل ساحات الروضات شملت ألعاب رياضية ومسابقات بتنظيم طالبات دافيد يلين، وألعاب المنتفخات والتي تم تقديمها من قبل مركز جماهيري بيت حنينا.
وفي نهاية الحفل تم كل شكر كل من ساهم في إنجاح هذا اليوم من مدارس وطلاب وإدارات المتمثلين بروضات البراعم، روضة الشروق، روضة الزيتونة، روضة الورود، روضة السنابل، مدرسة النور، مدرسة البسمة، مدرسة المنارة، مدرسة المجد، مدرسة الآفاق، ومدرسة السهل.
وتم تقديم شكر خاص لمجموعة طلاب دافيد يلين ومرشدتهم أمية الخطيب لمشاركتهم الفعالة، و دائرة الشبيبة في بلدية القدس، و مركز جماهيري بيت حنينا، جمعية الهلال الأحمر، ومسؤول الحذر على الطرق لدى بلدية القدس، ومسؤولي الأمن العام.



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق